جنود إيرانيون يساندون البيشمركة في استعادة جلولاء

جنود إيرانيون يساندون البيشمركة في استعادة جلولاء

ديالى- ذكرت مصادر أنَّ أكثر من 100 جندي إيراني ساندوا قوات البيشمركة الكردية، في استعادة مدينة ”جلولاء“ التابعة لمحافظة ديالى، شمال العراق، من يد تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة بـ (داعش).

وتشير المعلومات إلى أنَّ قوات البيشمركة معززة بأسلحة الجنود الإيرانيين الثقيلة، شنت هجوماً على معاقل التنظيم، بإسناد جوي من الجيش العراقي أسفرت عن مقتل العديد من عناصر التنظيم واضطرارها الانسحاب من قرية ”الحسينية“ القريبة من جلولاء.

وسيطر عناصر التنظيم على جلولاء في العاشر من شهر أغسطس/ آب الجاري بعد مواجهات مع البيشمركة، ولا تزال المواجهات مستمرة في المنطقة، وتكتسب هذه المعارك أهمية إضافية إذ تبعد البلدة عن الحدود الإيرانية مسافة 30 كم فقط.

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغرب العراق بعد سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“، ومسلحون سنة متحالفون معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة، تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم (شمال) ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com