أنقرة تقترح تمركز قوات تركية وأمريكية في منبج السورية

أنقرة تقترح تمركز قوات تركية وأمريكية في منبج السورية
Turkish Foreign Minister Mevlut Cavusoglu meets U.S. Secretary of State Rex Tillerson in Ankara, Turkey, February 16, 2018. REUTERS/Cem Ozdel/Pool

المصدر: رويترز

قال مسؤول تركي، اليوم الجمعة، إن بلاده اقترحت على الولايات المتحدة انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية إلى شرق الفرات في سوريا وأن تتمركز قوات تركية وأمريكية في منطقة منبج.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن الولايات المتحدة تدرس الاقتراح الذي قدمته أنقرة إلى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون خلال زيارته لها والتي تستغرق يومين.

من جانبه، قال وزير الخارجي التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن تركيا والولايات المتحدة قررتا ”وضع آليات“ لإعادة العلاقات بينهما إلى مسارها، وذلك بعد أسابيع شهدت تصاعدًا في حدة اللهجة التركية إزاء واشنطن.

وأضاف تشاووش أوغلو، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، أن أنقرة وواشنطن ستعقدان اجتماعًا آخر قبل منتصف مارس. 

وأشار الوزير التركي إلى أن بلاده ”يمكن أن تتخذ خطوات مع أمريكا بمجرد أن تغادر وحدات حماية الشعب منبج السورية“.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن واشنطن وأنقرة تتشاركان نفس الأهداف في سوريا وهي هزيمة تنظيم داعش والحفاظ على استقلال سوريا ووحدتها.

 وأضاف الوزير الأمريكي أن تزويد بلاده قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح سيكون محدودًا ولمهام محددة، موضحًا انه طلب من تركيا ”التحلي بضبط النفس في عملية عفرين وتجنب الخطوات التي من شأنها تصعيد التوتر بتلك المنطقة“.

كان تيلرسون قد وصل إلى تركيا أمس الخميس في زيارة قال مسؤولون إنها ستشهد على الأرجح مناقشات صعبة بين البلدين اللذين توترت علاقاتهما بسبب عدد من القضايا لا سيما الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية، يرافق تيلرسون، إنه أجرى مناقشات ”بناءة وصريحة“ مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس الخميس، بشأن تحسين العلاقات وذلك بعدما أطلقت أنقرة تصريحات تنتقد واشنطن على مدى الأسابيع الأخيرة.

وبدأت تركيا الشهر الماضي عملية جوية وبرية في منطقة عفرين بشمال غرب سوريا لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن حدودها الجنوبية. وتعتبر أنقرة الوحدات ذراعًا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن منذ عقود تمردًا في الأراضي التركية.

ودأبت أنقرة على المطالبة بانسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب إلى شرقي نهر الفرات في سوريا. وهددت فيما مضى بدفع قواتها إلى مدينة منبج على بعد نحو 100 كيلومتر شرقي عفرين. وتتمركز قوات أمريكية قرب منبج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com