أخبار

المدعي العام في محكمة جرائم الحرب في كوسوفو يتنحى عن منصبه‎
تاريخ النشر: 16 فبراير 2018 7:05 GMT
تاريخ التحديث: 16 فبراير 2018 7:21 GMT

المدعي العام في محكمة جرائم الحرب في كوسوفو يتنحى عن منصبه‎

أعلن المدعي العام الخاص بالنظر في جرائم حرب ارتكبت في كوسوفو استقالته من منصبه.

+A -A
المصدر: أ ف ب

أعلن المدعي العام لمحكمة خاصة انشئت للتحقيق في جرائم حرب ارتكبت في أواخر القرن الماضي في كوسوفو الخميس، تنحيه عن منصبه إثر انتهاء ولايته.

غير أن المدعي الأمريكي ديفيد شوينديمان، الذي التحق بالمحكمة قبل ثلاث سنوات، تعهد أن يستمر عمل مكتبه في مقاضاة المتورطين في تلك الجرائم بعد تركه منصبه في 31 آذار/مارس المقبل.

وصرح في بيان بأن ”أي شخص مسؤول عن هذه الجرائم التي حصلت يجب ألا يفكر للحظة واحدة أن لرحيلي أي علاقة بعدم الالتزام بالتحقيق“.

وتابع أنّ ”أيّ شخص سيأتي بعدي، سيكون ملتزمًا بشكل مساوٍ بتأدية العمل بشكل صحيح وفي أسرع وقت ممكن“.

وأعرب شوينديمان عن أسفه لمغادرته منصبه ”من دون إنهاء“ مهمته، مشيرًا إلى إنه لم يستقِل ولم يُعفَ من منصبه.

وأوضح ان وزارة الخارجية الأمريكية أبلغته بأنّ فترة خدمته بصفته موظف خدمة خارجية، والبالغة ثلاث سنوات، تنتهي في 31 آذار/مارس، من دون أن يقدم مزيدًا من التفاصيل.

وتحتفل كوسوفو السبت بذكرى مرور عشر سنوات على استقلالها الذي سمح لها بالحصول على سيادة ما زالت تقوم ببنائها وترفضها أقليتها الصربية وبلغراد بشدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك