آخر شطحات الرئيس الفلبيني.. مكافأة مالية لمن يقتل “متمردًا شيوعيًا”‎

آخر شطحات الرئيس الفلبيني.. مكافأة مالية لمن يقتل “متمردًا شيوعيًا”‎

أعلن الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، أنه سيتم منح مكافأة بقيمة 500 دولار لكل عنصر من جهاز الأمن يقتل متمردًا شيوعيًا، في آخر شطحاته المثيرة للجدل.

وقال دوتيرتي، في تصريح صحفي اليوم الخميس، إن “قتل المتمردين الشيوعيين أسهل من قتل الطيور، لأنهم يمتلكون رؤوسًا أكبر”.

وأدانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، في بيان لها تصريح الرئيس الفلبيني، بشأن المكافأة المالية.

وحذّرت المنظمة من احتمال ارتكاب عناصر الجهاز الأمني الفلبيني جرائم حرب بسبب تطبيق المكافأة المالية.

وكان الرئيس الفلبيني أعطى أوامر لقوات الأمن بإطلاق النار في إطار مكافحة تجارة المخدرات في البلاد.

هذه الخطوة أثارت انتقادات حادة من منظمات حقوقية دولية، اتهمته بـ”ارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.

والأسبوع الماضي، أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، عن فتح تحقيق أولي بحق “دوتيرتي”، بسبب مقتل آلاف الأشخاص في إطار مكافحة المخدرات.