وفاة زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي

وفاة زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي

توفي زعيم المعارضة في زيمبابوي، مورغان تسفانغيراي، مساء الأربعاء، عن عمر ناهز 65 عامًا بعد صراع مع المرض.

وقال إلياس مودزوري، نائب رئيس حزب “الحركة من أجل التغيير الديمقراطي” المعارض، إن تسفانغيراي توفي بمستشفى في “جوهانسبرغ” بجنوب أفريقيا، حيث كان يعالج من مرض سرطان القولون منذ نحو عامين، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وترأس تسفانغيري حزب “الحركة من أجل التغيير الديمقراطي”، وكان نقابيًا سابقًا، ومن أشد خصوم الرئيس السابق روبرت موغابي.

كما شغل منصب رئيس وزراء زيمبابوي من 11 فبراير/ شباط 2009، إلى 11 سبتمبر/ أيلول 2013.

وكان تسفانغيراي مرشحًا في الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي جرت في 2002، والتي خسرها لصالح موغابي.

وفي الانتخابات الرئاسية التي جرت في أواخر مارس/ آذار 2008، فاز تسفانغيراي في الجولة الأولى من هذه الانتخابات حيث حصل على 47.8% من الأصوات، فيما حصل موغابي على 43.2 من الأصوات مما استدعى إجراء جولة ثانية من الانتخابات.

إلا أن تسفانغيراي رفض إجراء جولة ثانية “لتجنيب البلاد مزيدًا من العنف” ليفوز موغابي.