الناتو يحذّر روسيا من نشر منظومة صاروخية قرب دول الحلف

الناتو يحذّر روسيا من نشر منظومة صاروخية قرب دول الحلف
كانت السلطات البولندية حذَّرت مؤخرًا من "تهديد روسي" حيال ما يتعلق بنشر أسلحة في منطقة كالينينغراد الحدودية.

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، روسيا إلى أن تكون أكثر شفافية ووضوحًا، إزاء نصب منظومات “إسكندر” الصاروخية بالقرب من الدول الأعضاء في الحلف.

وأعرب ستولتنبرغ، خلال حديثه للصحفيين، عن خشيته من مضي روسيا بنشر تلك المنظومة الصاروخية بصورة أحادية، ودون الرجوع إلى حلف الناتو، على غرار ما حدث في كالينغراد، معتقدًا أن هناك أهمية لتفعيل مجلس روسيا – الناتو، للإبلاغ عن المناورات العسكرية.

وأشار أمين عام الناتو إلى أن الاتحاد الروسى أعلن منذ سنوات عزمه نشر منظومة إسكندر الصاروخية بشكل دائم في منطقة كالينينغراد، لكن موسكو لم تبلّغ الحلف رسميًا فيما إذا كانت نشرت هذه المنظومات أم لا.

وقال ستولتنبرغ: “سنقوم بإنشاء قيادة موحَّدة جديدة لشؤون الأطلسي، من أجل حماية خطوط النقل البحري بين أمريكا الشمالية وأوروبا، معلنًا في الوقت ذاته إنشاء قيادة جديدة للشؤون اللوجستية”.

وكشف المسؤول العسكري عزم الحلف إنشاء مركز جديد للعمليات السيبرانية ضمن المقر العسكري في القيادة العليا للقوات المسلحة الموحدة للناتو في أوروبا.

وكانت السلطات البولندية، حذَّرت مؤخرًا من “تهديد روسي”، حيال ما يتعلق بنشر أسلحة في منطقة كالينينغراد الحدودية، قبل أن تؤكد وزارة الدفاع الروسية، إعادة نشر منظومات الصواريخ المتنقلة من طراز إسكندر – m، في تلك المنطقة.

وأوضح الممثل الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، أن تلك المنظومة هي عبارة عن مجمع صاروخي متنقل، وهو “معروض خصيصًا لرقابة قمر الاستطلاع الأمريكي لتوضيح معالم تشغيل المركبة الفضائية”.

وأشارت الوزارة إلى أن نشر فرقة كاملة من القوات المسلحة الأمريكية عند الحدود الروسية مع بولندا ودول البلطيق الثلاث يشكل خطرًا على أمنها الوطني.

محتوى مدفوع