بعد هدوء نسبي الاحتجاجات في فيرجسون على مقتل الشاب الأسود تتصاعد

بعد هدوء نسبي الاحتجاجات في فيرجسون على مقتل الشاب الأسود تتصاعد

فيرجسون – الولايات المتحدة – أمرت قوات الشرطة الأمريكية عشرات المتظاهرين في فيرجسون بولاية ميزوري بالتفرق الليلة الماضية وتصدت لهم باعتقال بعضهم ، بعد انحسار الهدوء النسبي في الليلة الحادية عشر للاحتجاجات على مقتل شاب أسود أعزل.

وتخللت احتجاجات الشوارع في المنطقة التي تسكنها غالبية من الأمريكيين السود عمليات سلب ونهب وصدامات بين المتظاهرين والشرطة منذ مقتل مايكل براون (18 عاما) على يد شرطي أبيض في التاسع من اغسطس آب.

وشدد زعماء محليون وساسة ومسؤولون في المدينة على الدعوة لحفظ النظام ودعوا المواطنين للعودة إلى منازلهم بعد الغروب رغم رفع حظر التجول.

وبعد ساعات ومع حلول الظلام تقلص عدد المحتجين كثيرا وبدوا أهدأ من الليالي السابقة.

وبينما كان معظم المتظاهرين يغادرون منطقة الاحتجاج ألقى متظاهر ضمن عشرات الذين بقوا في مكانهم زجاجة مياه تجاه الشرطة.

وأمر الضباط المحتجين بمغادرة المكان ولاحقوا من قاوموا في حين ألقيت المزيد من الزجاجات. وشوهد الضباط يقتادون عددا من المتظاهرين مكبلي الأيدي ولكن لم يتضح عدد المقبوض عليهم حتى الآن.

وتشهد قضية مقتل الشاب تطورا جديدا اليوم الاربعاء إذ يتوقع ان يقدم مكتب المدعي العام بمقاطعة سانت لويس الأدلة لهيئة محلفين عليا تجري تحقيقا في القضية.

ويعتزم وزير العدل الامريكي إريك هولدر زيارة فيرجسون اليوم الاربعاء للاطلاع على نتائج تحقيق منفصل يختص بالحقوق المدنية أمر بفتحه في قضية مقتل الشاب الأسود

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com