تنظيم الدولة الإسلامية يذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي

تنظيم الدولة الإسلامية يذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي

بغداد – أذاع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق في العراق وسوريا تسجيلا مصورا اليوم الثلاثاء يزعم انه يظهر ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي الذي اختفى في سوريا قبل عامين.

وأعلن البيت الابيض ان الاستخبارات الاميركية تتحقق من صحة ما اعلنه تنظيم الدولة الاسلامية في شريط فيديو بثته مواقع جهادية ويظهر فيه مسلح ملثم وهو يذبح صحافيا اميركيا خطف في سوريا، مضيفا ان هذا الاعدام ”مروع“ اذا ثبتت صحته.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض كيتلين هايدن ”لقد رأينا شريط فيديو يزعم انه يصور قتل المواطن الاميركي جيمس فولي على ايدي تنظيم الدولة الاسلامية. وفي حال كان صحيحا نعتبر ان القتل الوحشي لصحافي اميركي بريء هو امر مروع“.

وكان هذا الصحافي ، البالغ من العمر 39 سنة والذي قام بتحقيقات لـ ”غلوبال بوست“ ووكالة فرانس برس ووسائل إعلام دولية أخرى، قد خطف في شمال غرب سوريا في 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2012 وفقد أثره منذ ذلك الحين.

ويؤكد أقارب الصحافي وزملاؤه أنه كان يعمل بطريقة موضوعية حول النزاع في سوريا، ودعوا إلى الإفراج عنه، فيما أكدت السلطات السورية أنها تجهل مكان وجوده.

وقد سبق أن خطف جيمس فولي في آذار / مارس 2011 في ليبيا من قبل قوات موالية للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وأفرج عنه بعد احتجازه لعدة اسابيع. وأطلقت أسرة الصحافي حملة إعلامية للإفراج عنه وموقعا إلكترونيا خاصا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com