نجل زعيم الأيزيديين يتهم العالم بالتقصير في حماية طائفتهم

نجل زعيم الأيزيديين يتهم العالم بالتقصير في حماية طائفتهم

المصدر: إرم - أبو ظبي

قال نجل زعيم الأيزيديين الثلاثاء : إن الأسرة الدولية لا تقوم بما يكفي لوقف ”الإبادة“ التي تتعرض لها هذه الأقلية الكردية في العراق على ايدي جهاديي الدولة الاسلامية.

وقال برين تحسين الدبلوماسي العراقي المعتمد في بريطانيا ونجل الأمير تحسين سعيد بك زعيم الأيزيديين ”ندعو العالم الحر الى التحرك فورا“.

ومتحدثا امام وسائل الاعلام في جنيف كممثل لوالده أكد تحسين أن جهاديي الدولة الإسلامية قتلوا أكثر من ثلاثة آلاف من الأيزيديين وخطفوا خمسة آلاف منذ دخولهم منطقة سنجار (شمال غرب العراق) مطلع اب/اغسطس.

وفر عشرات آلاف الايزيديين من معقلهم في سنجار الذي استولت عليه الدولة الاسلامية في الثالث من الجاري ولجأوا إلى الجبال المجاورة أو كردستان.

وقال تحسين إن عدد الايزيديين كان 600 الف قبل هجوم الدولة الاسلامية.

وقال تحسين إن حوالى 20 الفا من الايزيديين لا يزالون في جبال سنجار. ولا تزال أربعة آلاف اسرة من الأيزيديين عالقة في بلدات المنطقة منها كوشو حيث قتل الجهاديون الأسبوع الماضي ”80 شخصا“ معظمهم من الايزيديين بحسب السلطات العراقية.

واكد تحسين ان 300 شخص على الاقل قتلوا في كوشو ووخطف 700 آخر ين معظمهم من النساء والأطفال .

ودعا الدبلوماسي واشنطن الى تسليح الايزيديين ليتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم.

من جهتها دعت منظمة يو ان ووتش غير الحكومية المفوض الاعلى للامم المتحدة لحقوق الانسان والحكومات الى الدعوة سريعا لجلسة استثنائية لمجلس حقوق الانسان.

ولهذه الغاية دعم ثلث اعضاء المجلس ضروري

ويعتبر دبلوماسيون ان المسالة قد تطرح خلال الدورة المقبلة العادية للمجلس التي تبدا في الثامن من ايلول/سبتمبر في جنيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com