ترحيب سعودي بقرار مجلس الأمن حول ”داعش“ و ”النصرة“

ترحيب سعودي  بقرار مجلس الأمن حول  ”داعش“ و ”النصرة“

الرياض- رحب مجلس الوزراء السعودي بموافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قطع التمويل عن تنظيمي ”داعش“ و ”جبهة النصرة“، ووضع عدد من الأشخاص على القائمة السوداء والتهديد بفرض عقوبات على أي شخص يساعد الجماعتين الإرهابيتين.

يأتي ذلك فيما انتقد التيار الإسلامي في الكويت/ الإخوان تسمية قرار مجلس الأمن ”داعش“ و ”النصرة“ تنظيمين إرهابيين والامتناع عن إدانة تنظيمات تقاتل مع النظام السوري مثل ”حزب الله“ و ”عصائب الحق“ بالتهمة نفسها.

وأدرجت واشنطن القياديين في التنظيمين أبو محمد العدناني وسعيد عارف، على لائحة الإرهاب.

وأطلقت وزارة الداخلية الكويتية الاثنين سراح أستاذ الشريعة في جامعة الكويت الدكتور شافي العجمي بعد احتجازه لليلة، من دون توجيه تهمة، وفقا لمحاميه محمد الجميع.

واعتقل العجمي بعد أيام من إدراجه على القائمة السوداء الأمريكية بعد اتهامه بتمويل جماعات في سوريا والعراق، بينها تنظيم ”داعش“ و ”النصرة“.

وقال المحامي إنه لا يوجد أي مسوغ للحكومة الكويتية لاعتقال الشيخ شافي، فهو لم يرتكب أي مخالفة للقانون الكويتي. وأضاف: ”كونه متهما لدى الحكومة الأمريكية لا يعني أي بلد آخر، وسنسعى للتقاضي لدى المحاكم الأمريكية ضد قرار واشنطن وتبرئة ساحته“، وفقا لصحيفة الحياة.

وسمت الإدارة الأمريكية كويتين آخرين بتهم تتعلق بـتمويل الإرهاب، هما حجاج العجمي والدكتور حامد العلي، لكن السلطات الكويتية لم تصدر تعليقا على هذا الاتهام لكنها أيدت قرارا أصدره مجلس الأمن بهذا الشأن.

وأدرجت وزارة الخارجية الأمريكية قياديين في سوريا من تنظيم ”داعش“ على لائحة الإرهاب أحدهما من أصل سوري والثاني جزائري.

وأدرجت الإدارة كلا من أبو محمد العدناني وسعيد عارف على اللائحة 13224للإرهاب ما يمنع أي تعاملات معهما عبر الولايات المتحدة.

وعرفت العدناني بأنه سوري، واسمه الأصلي طه صبحي فلاحة، وهو الناطق الرسمي والقيادي الأعلى في ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com