تجاوزت الرادارات الأمريكية والأردنية.. تعرف على الطائرة الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل

تجاوزت الرادارات الأمريكية والأردنية.. تعرف على الطائرة الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير إسرائيلي، الأحد، تفاصيل تتعلق بالطائرة بدون طيار، الإيرانية، التي أسقطها الاحتلال، أمس السبت.

وقال تقرير موقع ”ديبكا“ العبري، إن الطائرة ”من طراز صاعقة، المستنسخة عن الطائرة بدون طيار الأمريكية، RQ-170 التي استولت عليها إيران عام 2011″.

وأشار إلى أن ”الطائرة الإيرانية المتطورة نجحت في تجاوز وسائل المراقبة العسكرية الأمريكية والأردنية، وعبرت المنطقة عند الحدود مع العراق باتجاه فلسطين المحتلة، حيث بقيت في الجو فترة كافية؛ لجمع معلومات مفصلة عن المواقع العسكرية الإسرائيلية والأمريكية“.

وأوضح أن ”طائرة صاعقة، التابعة للحرس الثوري الإيراني، هي طائرة استطلاع وهجوم، إضافة إلى قدرتها على جمع المعلومات الاستخباراتية“، مشيرًا إلى أنه ”لم يكن من المعروف أن إيران جلبت الطائرة إلى سوريا، قبل أن تسقطها إسرائيل، أمس“.

ووفقًا للتقرير، فإن هذه الطائرة هي ”جزء من أسطول يضم عددًا منها، موجودة في قاعدة T-4 قرب حمص، والتي تشرف عليها القوات الروسية في سوريا، كما أن إيران أدخلت تلك الطائرات إلى سوريا بموافقة موسكو“.

وكشف التقرير، أن ”طائرة صاعقة هي نسخة عن طائرة RQ-170 بدون طيار، التابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية، والتي استولت عليها إيران في كانون الأول/ديسمبر عام 2011، أثناء تحليقها فوق الأجواء الإيرانية“.

وقال: ”والآن بعد قيام إيران بإدخال الطائرة إلى سوريا، فإنه يمكن التأكيد بأنها نجحت في امتلاك التكنولوجيا الأمريكية في طائرة RQ-170“.

وأضاف، أنه ”بنشر إيران لعدد من هذه الطائرات المزودة بصواريخ في سوريا، تكون قد زادت بشكل كبير تهديدها ليس لإسرائيل فحسب، بل للقوات الأمريكية أيضًا، إذ أنها بعد استعمالها ضد إسرائيل، فإنه من غير المستبعد أن تقوم إيران باستعمال هذه الطائرة ضد القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط“.

ولفت التقرير إلى ”التهديدات التي أطلقها، أمس السبت، الجنرال حسين سلامي نائب قائد الحرس الثوري، بأن إيران لديها القدرة على تدمير جميع القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة“.

وكشف التقرير، أن ”طائرة صاعقة التي أسقطتها إسرائيل، انطلقت من قاعدتها قرب حمص، وحلقت فوق تدمر شرق سوريا، ثم فوق الحدود مع العراق، دون أن يتم كشفها من قبل وسائل الرصد العسكرية الأمريكية، لتتابع تحليقها تجاه معبر التنف عند الحدود بين سوريا والعراق والأردن، قبل أن تتجه إلى شمال الأردن ثم فلسطين المحتلة“.

وقال: ”بعد حوالي 90 ثانية، قامت مروحيات أباتشي تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي باعتراض الطائرة وإسقاطها سليمة.. لكن الطائرة بقيت في الجو فترة كافية لجمع معلومات كبيرة عن المواقع العسكرية ووسائل الدفاع الجوي وأنظمة الرادار التابعة للقوات الإسرائيلية والأمريكية والأردنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com