مقترحات جديدة في اجتماعات ”حماس“ والمخابرات المصرية بالقاهرة

مقترحات جديدة في اجتماعات ”حماس“ والمخابرات المصرية بالقاهرة

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز

 كشفت مصادر فلسطينية أن الاجتماعات التي جرت بين حركة حماس ومسؤولي جهاز المخابرات المصري بالقاهرة شهدت توافقًا كبيرًا على بعض النقاط.

وقالت المصادر في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، إن مقترحًا جديدًا طرحته حركة حماس خلال الاجتماعات يتعلق بتشكيل لجنة إنقاذ وطني من الحكماء والفصائل الفلسطينية ويكون هدفها الإشراف على تنفيذ بنود اتفاق المصالحة.

وأضاف المصادر أن الجانبين تناولا أيضًا إمكانية تشكيل لجان فرعية أكثر فاعلية لإتمام المصالحة، بالإضافة إلى مناقشة العملية الأمنية في سيناء وسط تأكيدات من حماس بإغلاق الحدود ومنع تسلل العناصر ”الإرهابية“ من سيناء في إطار مساعدتها للجيش المصري.

وأشارت إلى أن وفد حماس قدم مقترحًا ثانيًا للسلطات المصرية يتضمن تشكيل لجنة فنيّة أمنيّة في قطاع غزة بإشراف من الأجهزة المصرية على أنّ تتشكل من ممثلين عن الحركتين ”حماس“ و“فتح“ تكون مهمتها بلورة خطة عمل أمنيّة تتعلق بإعادة تقييم الأجهزة والفرق الأمنية لإعادة تشكيل جهاز موحد يتبع حكومة الوفاق الوطني مباشرة.

ورجحت أن يستمر تواجد وفد ”حماس“ بالقاهرة حتى يوم الأربعاء المقبل، لحين وصول وفد من حركة فتح يتزعمه القيادي عزام الأحمد لاستكمال جولة جديدة من المفاوضات.

السفير الفلسطيني بالقاهرة سابقًا، بركات الفرا، قال إن المصالحة الفلسطينية تسير ببطء شديد لكنها لم تتوقف بعد، مشيرًا إلى أن هناك تكتم شديد على طبيعة المفاوضات التي تجرى بالقاهرة لمنع فشلها مجددًا.

وأوضح الفرا في تصريحات لـ ”إرم ينوز“، أن السلطة الفلسطينية تتابع ما يجري في القاهرة، مبينًا أن المصالحة كانت تحتاج إلى لدفعة جديدة من قبل الجانب المصري.

وتوقع أن تسفر الاجتماعات الجديدة عن حلول جديدة لإتمام المصالحة من خلال طرح مقترحات أكثر توافقية بين كافة الفصائل الفلسطينية.

ووصل وفد من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية، إلى القاهرة، ويضم أعضاء مكتبها السياسي، خليل الحية، وروحي مشتهى، وفتحي حماد.

وذكر الناطق باسم حماس، فوزي برهوم، في بيان، أن زيارة الوفد تأتي ضمن ترتيبات مسبقة؛ للتشاور مع مصر للتخفيف عن قطاع غزة، وفكفكة أزماته المختلفة التي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية.

وتتبنى مصر ملف المصالحة الفلسطينية، منذ أواخر 2017، بالقاهرة، حيث جرى توقيع حركتي فتح وحماس الفلسطينيتين اتفاقًا على المصالحة الوطنية، وإنهاء الانقسام برعاية مصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com