طهران تبدأ الإجابة على الأسئلة بشأن برنامجها النووي

طهران تبدأ الإجابة على الأسئلة بشأن...

مدير وكالة الطاقة الذرية يقول إن إيران بدأت في اتخاذ إجراءات مهمة تم الاتفاق عليها في مايو الماضي للإجابة على بعض المزاعم بأنها أجرت أبحاثا على أسلحة نووية.

طهران- بدأت إيران في الإجابة على التساؤلات حول جهودها لتطوير أسلحة نووية قبل المهلة النهائية في 25 آب/أغسطس، بحسب ما أفاد رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو.

وقال امانو لدى عودته من طهران حيث التقى الرئيس حسن روحاني وعددا من كبار المسؤولين النوويين الإيرانيين، إن إيران بدأت في اتخاذ إجراءات مهمة تم الاتفاق عليها في أيار/مايو الماضي للإجابة على بعض المزاعم بأنها أجرت أبحاثا على أسلحة نووية.

وتشتمل هذه الإجراءات على ما يسمى بـ“أبعاد عسكرية محتملة“ لبرنامج إيران النووي الذي تقول طهران إنه سلمي.

وصرح امانو للصحافيين لدى وصوله إلى مطار فيينا ”لقد بدأنا في تطبيق الإجراءات الخمسة والتي تشمل الأبعاد العسكرية المحتملة“.

إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل العملية ورفض القول ما إذا كانت إيران ستتمكن من إكمالها بحلول المهلة النهائية الاثنين المقبل.

وأوضح ”لقد بدأنا وهذا أمر مهم، وأتوقع أن يتم إحراز تقدم خلال الأسبوع المقبل“، مضيفا أن عددا من أعضاء فريقه بقوا في إيران لمواصلة عمليات التفتيش على المنشآت النووية الإيرانية.

ويعد تقديم إجابات حول التساؤلات بشأن الأبعاد العسكرية المحتملة لبرنامج إيران النووي جزءا مهما من اتفاق شامل تحاول إيران والدول الكبرى التوصل إليه بحلول 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

والاثنين أشار امانو إلى أن الوكالة الدولية ”تلقت توضيحا إضافيا“ من إيران بشأن أجهزة التفجير المتطورة التي يمكن استخدامها في القنابل النووية إضافة إلى استخدامها في تطبيقات أخرى.

وأضاف ”لقد بدأت مناقشات حول مجموعة إجراءات عملية جديدة لتكون الخطوة المقبلة .. وآمل وأتوقع أن نتمكن من التوصل إلى اتفاق قريبا“.

ومن المقرر أن تجري جولة جديدة من المحادثات بين إيران ومجموعة 5+1 قبل انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة في 16 أيلول/سبتمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com