للمرة الأولى.. مسؤولة أمريكية تكشف حقيقة القرصنة الروسية في الانتخابات الأمريكية

للمرة الأولى.. مسؤولة أمريكية تكشف...

ما كشفته "مانفرا"، جاء بعد ساعات من تأكيد وزير الخارجية ريكس تيلرسون أن القراصنة الروس يستهدفون بالفعل الانتخابات النصفية المقبلة للكونجرس.

المصدر: إرم نيوز

أكدت مسؤولة المخابرات الأمريكىة المكلفة بحماية الانتخابات الأمريكية من القرصنة، أن روسيا خرقت بنجاح قوائم الناخبين فى بضع ولايات قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وهذه هي المرة الأولى التي تصدر فيها تأكيدات رسمية بهذا الشأن الذي  يخضع للتحقق والمتابعة منذ أكثر من سنة.

ورفضت جانيت مانفرا، رئيسة الأمن السيبراني في وزارة الأمن الداخلي، الدخول في التفاصيل المتعلقة بالمعلومات المصنفة، لكنها أكدت لشبكة ”أن بي سي“، أن ”القراصنة الروس استهدفوا 21 دائرة تسجيل للناخبين، وأن عددًا منها تم بالفعل اختراقه بنجاح“.

تأكيد مسؤولية الحكومة الروسية

وقالت مانفرا، إنه ”لا شك في أن الحكومة الروسية كانت وراء الاختراق“. وأضافت أنه ”لا يوجد أى دليل على أن المتسللين تمكنوا من تغيير الكشوف بأي شكل من الأشكال“.

وجاء ما كشفت عنه ”مانفرا“، بعد ساعات من تأكيد وزير الخارجية ريكس تيلرسون أن القراصنة الروس يستهدفون بالفعل الانتخابات النصفية المقبلة للكونجرس.

وتأتي هذه الشهادات الرسمية مع استمرار العديد من لجان الكونغرس، ووكالات الاستخبارات في التحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016، ”في محاولة متعمدة لتقويض الديمقراطية الأمريكية وانتخاب دونالد ترامب“.

وفي الوقت نفسه، يتابع المحامي الخاص روبرت مولرالتحقيق في ”التواطؤ المحتمل“ بين حملة الرئيس ترامب والروس.

وقد حصل ”مولر“ بالفعل على أربع لوائح اتهام اتحادية ضد أربعة من مساعدي ترامب، الذي بدوره يواصل نفي أي مزاعم حول التواطؤ ويصفها بأنها ”أخبار مزورة“ يروجها الحزب الديمقراطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com