أوجلان: الحرب مع تركيا شارفت على النهاية

أوجلان: الحرب مع تركيا شارفت على ال...

أعضاء في البرلمان التركي مؤيدون للأكراد نقلوا ما قاله أوجلان بعد زيارتهم له في السجن في 15 أغسطس /آب، وهو اليوم الذي يصادف الذكرى الثلاثين لإطلاق حزب العمال الكردستاني ثورته.

أسطنبول – قال الزعيم الكردي المسجون عبد الله أوجلان قوله إن الحرب التي استمرت 30 عاماً بين حزب العمال الكردستاني الذي يتزعمه والحكومة التركية تقارب نهايتها عبر المفاوضات الديمقراطية.

وقالت وكالة فرات للأنباء إن أعضاء في البرلمان التركي مؤيدين للأكراد نقلوا ماقاله أوجلان بعد زيارتهم له في السجن في 15 أغسطس /آب، وهو اليوم الذي يصادف الذكرى الثلاثين لإطلاق حزب العمال الكردستاني ثورته.

ونقلت الوكالة الكردية وفقاً لبيان أصدره أعضاء البرلمان المنتمين لحزب الشعب الديمقراطي المؤيد للأكراد عن أوجلان قوله: ”هذه العملية ذات أهمية تاريخية واجتماعية عميقة وهي مؤهلة لتكون نموذجا لحل مشاكل خطيرة في المنطقة بأسرها بطريقة سلمية وليس فقط في تركيا“.

ويأتي تصريح أوجلان بعد أسبوع من فوز رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان برئاسة الجمهورية.

وبدأت أنقرة محادثات السلام مع الزعيم الكردي عام 2012 في محاولة لإنهاء مطالب الكرد، والتي بدأت قبل 30 عاماً وأدت إلى مقتل 40 ألف شخص وتمزيق البلاد وتضرر اقتصادها.

ولا يزال وقف إطلاق النار الذي دعا إليه أوجلان عام 2013 صامدا إلى حد كبير.

وجازف أردوغان باستثمار كثير من رصيده السياسي في عملية السلام مع الأكراد، وزاد من حقوقهم الثقافية واللغوية مخاطراً بإثارة غضب قطاعات من قاعدة مؤيديه الأساسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com