ميركل تعلن استعدادها لتقديم ”تنازلات مؤلمة“ لإنجاح مفاوضات الحكومة

ميركل تعلن استعدادها لتقديم ”تنازلات مؤلمة“ لإنجاح مفاوضات الحكومة

المصدر: الأناضول

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الثلاثاء، استعدادها لتقديم ”تنازلات مؤلمة“؛ من أجل إنجاح مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم في البلاد.

وقبل انطلاق الجولة الأخيرة من مفاوضات الائتلاف الحاكم في برلين، اليوم، قالت ميركل في تصريحات صحفية: ”سيتعين على الجميع تقديم تنازلات مؤلمة؛ من أجل إنجاح المفاوضات، وأنا مستعدة لذلك“.

وأضافت: ”لابد من وضع هدف تشكيل الحكومة نصب أعيننا“.

 وتابعت: ”هدفنا هو تشكيل حكومة تتمتع بالمصداقية، وتوفر الأمن والرفاهية، حسب ما نقلته مجلة ”دير شبيغل“ الألمانية الخاصة عبر موقعها الإلكتروني.

ومضت قائلة، إن ”جولة مفاوضات، اليوم، ستتركز على ملفي العمل والصحة“.

وانطلقت في برلين، ظهر اليوم، الجولة الأخيرة من مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم، بين ”الاتحاد المسيحي“ (يمين وسط) بزعامة ميركل، و“الحزب الاشتراكي الديمقراطي“ (يسار وسط) بزعامة مارتن شولتز.

وأمس، اتفق الطرفان على تمديد المفاوضات حتى اليوم؛ بعد تعثر في ملفي العمل والصحة.

ويعد هذا التمديد الثاني؛ حيث كان الحزبان يهدفان لإنهاء المفاوضات بنجاح، الأحد، قبل أن يقوما بتمديدها إلى الإثنين، ثم الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية عن مصادر مشاركة في المفاوضات، لم تكشف عن هويتها، أن المفاوضات ستستمر حتى وقت متأخر من مساء الثلاثاء، على أن تعلن نتائجها، صباح الأربعاء.

ومنذ 26 يناير/كانون الثاني الماضي، يخوض ”الاتحاد المسيحي“ و“الحزب الاشتراكي الديمقراطي“، مفاوضات شاقة؛ لتشكيل ائتلاف حاكم جديد في البلاد.

وبعد 4 أشهر من الانتخابات التشريعية التي أجريت في 24 سبتمبر/أيلول الماضي، لم ينجح ”الاتحاد المسيحي“ بزعامة ميركل في تشكيل ائتلاف حاكم جديد؛ حيث فشلت محاولته الأولى مع حزبي ”الخضر“ (يسار) و“الديمقراطي الحر“ (يمين وسط) في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ ما دفعه للدخول في مفاوضات جارية حاليًا مع ”الحزب الاشتراكي الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com