فرنسا: اجتماع برلين خطوة أولى لقمة سلام بين روسيا وأوكرانيا

فرنسا: اجتماع برلين خطوة أولى لقمة سلام بين روسيا وأوكرانيا

باريس- قالت الحكومة الفرنسية اليوم السبت إن اجتماع وزراء خارجية أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا غدا الأحد قد يكون الخطوة الأولى نحو قمة سلام أوكرانية روسية على غرار الاجتماع الذي عقد في نورماندي الشهر الماضي.

وصدر بيان الحكومة عقب محادثات في وقت سابق اليوم بين الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو وبعد تصاعد حدة التوتر بين موسكو وكييف.

وطلب اولوند من روسيا احترام سيادة أراضي أوكرانيا وطلب من أوكرانيا ”ضبط النفس وحسن التقدير“ في أي أنشطة عسكرية ودعا لاستئناف ”العملة السياسية“.

وأضاف البيان أن الرجلين أكدا على الوضع الإنساني الملح واحتياجات سكان شرق أوكرانيا.

وتابع البيان ”فرنسا مستعدة لقمة جديدة على غرار نورماندي لدعم العملية (السياسية). اجتماع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وأوكرانيا وروسيا المقرر غدا قد يكون خطوة أولى نحو ذلك الاجتماع.“

وقالت أوكرانيا أمس الجمعة إن مدفعيتها دمرت جزءا من طابور عسكري مدرع عبر الحدود من روسيا وأضافت أن قواتها تعرضت لاطلاق نار من روسيا.

ونفت الحكومة الروسية عبور قواتها الحدود ووصفت التقرير الأوكراني بانه ”ضرب من الخيال“ وابدت مخاوف بالغة من انشطة حلف شمال الاطلسي قرب حدودها.

وعبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير عن أمله في أن يكون اجتماع برلين خطوة نحو إنهاء أزمة أوكرانيا.

وكتب في مقال بصحيفة بيلد ام زونتاج في عددها الذي يصدر غدا الأحد ”أتمنى أن تنتهي تلك المواجهات العنيفة في نهاية المطاف وأن يتم نقل المساعدات التي يحتاجها المتضررون بشكل عاجل في شرق أوكرانيا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com