أخبار

الملياردير سورس ينفي تمويل احتجاجات ضد طرد إسرائيل لاجئين أفارقة
تاريخ النشر: 05 فبراير 2018 8:26 GMT
تاريخ التحديث: 05 فبراير 2018 8:26 GMT

الملياردير سورس ينفي تمويل احتجاجات ضد طرد إسرائيل لاجئين أفارقة

إسرائيل قررت تخيير طالبي اللجوء الأفارقة بين المغادرة الطوعية حتى نهاية مارس المقبل أو البقاء في السجن لأجل غير مسمى

+A -A
المصدر: الأناضول

نفى الملياردير اليهودي جورج سورس اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو له بتمويل منظمات غير حكومية تقود احتجاجات ضد طرد طالبي اللجوء في إسرائيل.

ونقلت القناة العاشرة المحلية عن متحدثة بلسان سورس، دون ذكر اسمها: ”خلافًا للادعاء الكاذب الذي قدمه نتنياهو، لم يمول جورج سوروس احتجاجات ضد خطة إسرائيل ترحيل طالبي اللجوء الأفارقة“.

وأضافت: ”غير أن السيد سوروس يعتقد أنه وفقًا لميثاق اللاجئين لعام 1951 والقانون الدولي، فإن من الخطأ إعادة طالبي اللجوء قسرًا إلى البلدان التي قد يتعرضون فيها للاضطهاد أو القتل ”.

وكانت القناة ذاتها قالت إن نتنياهو قال في اجتماع لوزراء حزب ”الليكود“ الذي يقوده، أمس، إن سورس، الملياردير اليهودي الهنغاري الأصل، يمول منظمات غير حكومية تقود حملة ضد طرد طالبي اللجوء الأفارقة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قررت تخيير طالبي اللجوء، غالبيتهم من السودان وإريتريا، بين المغادرة الطوعية حتى نهاية مارس المقبل أو البقاء في السجن لأجل غير مسمى.

وتدافع بضع منظمات غير حكومية إسرائيلية عن طالبي اللجوء.

ويحمل سورس أيضًا الجنسيتين الأمريكية والبريطانية وهو رجل أعمال معروف بدعم السياسات الليبرالية.

ولا يعتبر سورس من المقربين من نتنياهو.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك