قمة استثنائية بأديس أبابا لبحث أزمة جنوب السودان

قمة استثنائية بأديس أبابا لبحث أزمة...

القمة ستستمع إلى تقرير لرئيس وساطة إيغاد، حول نتائج المفاوضات الجارية بين الأطراف المختلفة المعنية بالأزمة في جنوب السودان بأديس أبابا.

أديس أبابا- قال مصدر دبلوماسي مطلع في سكرتارية ”الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا“ (إيغاد)، الجمعة، إن الهيئة ستعقد قمة استثنائية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بعد يوم غد الأحد، لبحث أزمة جنوب السودان“.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن ”القمة ستستمر يوما واحدا ويشارك فيها كل من رئيس وزراء إثيوبيا هيلي ماريام ديسالين، والرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والجيبوتي إسماعيل عمر جيله، والأوغندي يوري موسفيني، والصومالي حسن شيخ محمود، والجنوب سوداني سلفاكير ميارديت“.

كما يحضر القمة ريك مشار قائد المعارضة المسلحة في جنوب السودان، حيث من المتوقع أن يلقي كلمة أمام القمة بجانب كلمة أخرى يلقيها سلفاكير، وفق المصدر ذاته.

ومضى المصدر قائلا: ”يترأس بكري حسن صالح، نائب الرئيس السوداني، وفد بلاده في القمة نظرا لإجراء الرئيس عمر البشير عملية جراحية في الركبة، الاثنين الماضي، فيما يواصل الرئيس الإرتيري، اسياس أفورقي، مقاطعة قمم إيغاد، خاصة التي تستضيفها إثيوبيا، نظرا للتوتر السياسي بين البلدين.

وقال المصدر أيضا إن ”القمة ستستمع إلى تقرير لرئيس وساطة إيغاد، سيوم مسفن، حول نتائج المفاوضات الجارية بين الأطراف المختلفة المعنية بالأزمة في جنوب السودان بأديس أبابا“.

وتوقع المصدر أن يقدم رئيس الوساطة خارطة طريق لإنهاء أزمة جنوب السودان، تتضمن ”تشكيل حكومة انتقالية، وتنفيذ اتفاقية وقف العدائيات، ووقف إطلاق النار وفتح ممرات إنسانية لإيصال المساعدات إلى المتضررين من الحرب“.

وتشهد جنوب السودان، منذ كانون أول /ديسمبر، 2013، صراعا دمويا على السلطة، أدى إلى مقتل الآلاف، ولم تفلح مفاوضات أطلقت برعاية ”إيغاد“ في كانون ثاني/ يناير 2014، بأديس أبابا، واتفاق لوقف العدائيات وقع في أيار /مايو في إنهاء الصراع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com