تشيكيا ترفض تزويد الأكراد بالأسلحة الثقيلة

تشيكيا ترفض تزويد الأكراد بالأسلحة...

نائب وزير الخارجية التشيكي يؤكد أن بلاده ستكتفي بتزويد الأكراد شمال العراق بأسلحة يدوية وذخيرة، خوفا من احتمال وقوع الأسلحة النوعية بأيدي متطرفين.

المصدر: براغ- من إلياس توما

كشف نائب وزير الخارجية التشيكي، بيتر درولاك، الجمعة، عن أن بلاده لن تزود القوات العراقية والأكراد بالصواريخ ولا بالتقنيات العسكرية الثقيلة وإنما بذخيرة للأسلحة اليدوية.

وقال إن الحديث يجري عن تقديم ذخيرة من مستودعات الجيش، غير أن الخارجية قامت بالتوسط لعقد صفقات بين شركات السلاح التشيكية والجهات العراقية، وجرى التأكيد لهذه الشركات بأنه سيتم و بالحد الأقصى تسريع منح رخص السلاح، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق حصرا بالأسلحة اليدوية.

وأشار إلى أن تقديم الذخيرة سيتم في غضون أيام بعد إعطاء الحكومة التشيكية الضوء الأخضر، وأيضا الأسلحة اليدوية في حال اتفاق الشركات التشيكية مع السلطات العراقية، مقدرا أن الموعد الأكثر واقعية للتسليم سيكون نهاية أغسطس/آب الحالي.

واعترف في حديث لصحيفة ”ملادا فرونتا دنيس “ اليوم، بأن خطر وصول أسلحة ثقيلة للمتطرفين قائم، ولهذا فانه يتم التصرف بحذر في موضوع نوعية السلاح، غير أنه بتوجب التفكير بالمقابل بالأخطار التي ستتأتى في حال عدم تقديم السلاح.

وبرر تقديم السلاح قائلا: ”الوضع الذي تفاقم في العراق يمثل خطرا كبيرا، و الشرق الأوسط قريب من أوروبا، كما أن خطر قيام كيان متطرف عدواني يجر جزءا مهما من المنطقة إلى البربرية، قائم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com