الصين تتهم أمريكا بانتهاج ”عقلية الحرب الباردة“ بسياستها النووية الجديدة‎

الصين تتهم أمريكا بانتهاج ”عقلية الحرب الباردة“ بسياستها النووية الجديدة‎

المصدر: رويترز

 حثت الصين الولايات المتحدة على التخلي عن ”عقلية الحرب الباردة“، وألا تسيء فهم تعزيزها العسكري، بعد أن نشرت واشنطن وثيقة يوم الجمعة الماضي، تحدد الخطوط العريضة لخطة لتعزيز قدراتها النووية لردع الآخرين.

وقالت وزارة الدفاع الصينية، في بيان اليوم الأحد، إن ”السلام والتنمية توجهان عالميان لا يمكن الرجوع عنهما. على الولايات المتحدة التي تملك أكبر ترسانة نووية في العالم أخذ زمام المبادرة لاتباع هذا النهج بدلاً من الاعتراض عليه“.

وأدت مراجعة السياسة النووية الأمريكية إلى إثارة غضب روسيا بالفعل واعتبرت هذه الوثيقة تصادمية وتثير مخاوف من إمكان زيادة خطر حدوث سوء فهم بين البلدين.

وجعل الجيش الأمريكي مواجهة الصين وروسيا محور استراتيجية دفاع وطني جديدة، كُشف النقاب عنها في وقت سابق من الشهر الجاري، ووصفهما بأنهما ”قوى رجعية“.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة ستردع روسيا عن استخدام الأسلحة النووية من خلال تعزيز قدرتها النووية ذات القوة التدميرية المنخفضة.

واتهمت الصين الولايات المتحدة ”بالتكهن المتغطرس“ عن نوايا الصين، وقالت إنها تتبنى دائمًا موقفًا متحفظًا تجاه تطوير الأسلحة النووية، وتبقي قواتها النووية عند أدنى حد.

وقالت وزارة الدفاع الصينية، في بيان على موقعها الإلكتروني: ”نتعشم أن تتخلى الولايات المتحدة عن عقلية الحرب الباردة، وأن تضطلع بشكل جاد بمسؤوليتها الخاصة لنزع السلاح وفهم نوايا الصين الاستراتيجية بشكل سليم، وأن تنظر بموضوعية إلى الدفاع الوطني والتعزيز العسكري الصيني..“.

وبحسب البيان ذاته، حثت بكين الولايات المتحدة على التعاون معها و“أن يصبح جيشاهما قوة استقرار في العلاقات الصينية الأمريكية وفي المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com