ترامب: نقف إلى جانب الإيرانيين في نضالهم الشجاع

ترامب: نقف إلى جانب الإيرانيين في نضالهم الشجاع
U.S. President Donald J. Trump (L) gestures at the podium in front of U.S. Vice President Mike Pence (L) and Speaker of the House U.S. Rep. Paul Ryan (R-WI) during his first State of the Union address to a joint session of Congress inside the House Chamber on Capitol Hill in Washington, U.S., January 30, 2018. REUTERS/Win McNamee/Pool TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: فريق التحرير

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء أمام الكونغرس وقوف الولايات المتحدة ”إلى جانب الشعب الإيراني في نضاله الشجاع في سبيل الحرية“، في إشارة الى التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها إيران مؤخرًا.

وقال ترامب ”عندما انتفض الشعب الإيراني ضد جرائم ديكتاتوريته الفاسدة، لم ألتزم الصمت“، مطالبًا في الوقت نفسه ”الكونغرس بحل المشاكل الجوهرية للاتفاق الكارثي حول البرنامج النووي الإيراني“.

داعية ”التفاهم“

وفي الشأن الداخلي الأمريكي دعا ترامب أمام الكونغرس منتسبي الحزبين الجمهوري والديموقراطي، إلى ”وضع خلافاتهم جانبًا بحثًا عن أرضية تفاهم“.

وشدد ترامب الساعي خلف دعم الحزبين لتحقيق إنجازات تشريعية ولا سيما في ملفي الهجرة والبنى التحتية على أهمية ”الوحدة التي نحن بحاجة إليها للحصول على نتائج“.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء أمام الكونغرس في خطابه الأول عن حالة الاتحاد أن ”الحدود المفتوحة“ سمحت لعصابات المخدرات بالتسلل إلى الولايات المتحدة وأزهقت ”الكثير من الأرواح“، مجددًا عزمه على تشديد سياسة الهجرة.

وقال ترامب ”على مدى عقود سمحت الحدود المفتوحة للمخدرات والعصابات بالتفشي في مجتمعاتنا الأكثر ضعفًا. لقد سمحت لملايين العمال ذوي الأجور المنخفضة بمنافسة الأمريكيين الأكثر فقرًا على الوظائف والأجور. والأسوأ من ذلك أنها أزهقت الكثير من الأرواح البريئة“.

ما مصير غوانتانامو؟

وقال ترامب خلال نفس الخطاب إنه وقع أمرًا تنفيذيًا لإبقاء مركز الاعتقال العسكري في خليج غوانتانامو في كوبا مفتوحًا، وذلك بعدما حاول الرئيس السابق باراك أوباما إغلاقه دون جدوى.

وتابع قائلاً: ”وقعت للتو، قبل القدوم إلى هنا، أمرًا يوجه وزير (الدفاع جيم) ماتيس … لإعادة النظر في سياسة الاعتقال العسكري وإبقاء منشآت الاعتقال في خليج غوانتانامو مفتوحة“.

واقترح الرئيس الأمريكي خطة استثمارية بقيمة 1,5 تريليون دولار لتحديث البنى التحتية المتقادمة في البلاد.

وقال: ”سوف نبني طرقات وجسورًا وطرقًا سريعة وسككًا حديدية ومجاري مائية، جديدة وبراقة في سائر أنحاء البلاد، وسوف نفعل ذلك بقلوب أمريكية وسواعد أمريكية وعزم أمريكي“.

 

ترامب قلق من الغريمين

اعتبر الرئيس الأمريكي أن الدول ”المنافسة“ للولايات المتحدة ”مثل الصين وروسيا“ باتت تهدد مصالح واقتصاد وقيم أمريكا، مشددًا على أن انتهاج ”الضعف إزاءها هو الطريق المحتوم نحو النزاع“.

وأضاف ترامب أن ضمان ”قوة“ الولايات المتحدة يتطلب من الكونغرس إقرار التمويل اللازم للقوات المسلحة الأمريكية ولا سيما من أجل ”تحديث وإعادة بناء ترسانتنا النووية“ بغية ”جعلها قوية وشديدة بما يكفي لردع أي عدوان“.

بيونغ يانغ ”المنحرفة“

 

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قيادة كوريا الشمالية ”بالمنحرفة“ وقال إن سعي بيونغ يانغ لامتلاك صواريخ نووية قد ”يهدد قريبًا جدًا وطننًا“ وتعهد بحملة متواصلة من الضغط القوي لمنع حدوث ذلك.

وفي خطابه بالكونغرس سلطت لهجة ترامب المتشددة الضوء على التوترات المستمرة رغم إجراء محادثات في الآونة الأخيرة بين الكوريتين أفضت إلى موافقة بيونغ يانغ على المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها كوريا الجنوبية الشهر القادم.

وقال ”سعي كوريا الشمالية المتهور وراء الصواريخ النووية يمكن أن يهدد وطننًا قريبًا جدًا… نحن نشن حملة من أقصى الضغوط لمنع حدوث ذلك“.

وأضاف ”لا نحتاج سوى إلى النظر إلى الشخصية المنحرفة للنظام الكوري الشمالي لنفهم طبيعة الخطر النووي الذي يمكن أن يشكله على أمريكا وحلفائنا“.