مؤتمر في القدس.. محاولة إسرائيلية جديدة لمواجهة حركة المقاطعة العالمية ”بي دي إس“

مؤتمر في القدس.. محاولة إسرائيلية جديدة لمواجهة حركة المقاطعة العالمية ”بي دي إس“

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

تعتزم إسرائيل عقد مؤتمر دولي هو الأول من نوعه لوضع خطة لمواجهة حركة المقاطعة العالمية ”بي دي أس“، والتي تنادي بمقاطعة دولة الاحتلال، وصياغة أدوات قانونية ضدها.

وذكر موقع “ 0404 “ العبري، أن الهدف من المؤتمر، الذي سيقام للمرة الأولى في القدس خلال شهر فبراير المقبل ويحضره عدد كبير من المحامين والأخصائيين في القانون الدولي من إسرائيل و24 دولة، ”بلورة وسائل قانونية للتصدي لمبادرات المقاطعة ضد إسرائيل“، وسيشمل محاضرات وجلسات مهنية وجولات ميدانية.

وسيتحدث خلال المؤتمر وزير العدل الإسرائيلي، أيلت شاكيد، وزعيم المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوغ، ورئيسة محكمة العدل العليا إستر حايوت، وسفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفيد فريدمان، وغيرهم من الشخصيات السياسية والقانونية الإسرائيلية والدولية.

وأوضح الموقع أن المؤتمر هو الأول من نوعه وثمرة تعاون بين وزارة الشؤون الإستراتيجية ونقابة المحامين والمنتدى القانوني الدولي في إسرائيل.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، إن ”هذا المؤتمر مهم لإسرائيل؛ إذ يعتبر خطوة أخرى في سياسة التحول من الدفاع إلى الهجوم ضد مبادرات مقاطعة إسرائيل، وهو خطوة جديدة تهدف أيضًا إلى صياغة الشبكة القانونية الدولية ومنع أي نشاط يدعو إلى مقاطعة إسرائيل“.

وأشار مدير المنتدى القانوني الدولي في إسرائيل، ييفاح سيغال، إلى أن عقد مؤتمر من هذا النوع ”يشكل بيانًا عامًا مهمًا عن كفاح موحد ومنسق ضد مبادرات المقاطعة ضد إسرائيل“.

جدير بالذكر أن ”بي دي إس“ هو اختصار يشير للحملة الدولية الاقتصادية، والتي بدأت في الـ9 من يوليو 2005 بنداء من 171 منظمة فلسطينية غير حكومية، للمقاطعة وسحب الاستثمارات وتطبيق العقوبات ضد إسرائيل حتى تنصاع للقانون الدولي والمبادئ العربية لحقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com