"القسام" تقدم عرضا مشروطا لإسرائيل بكشف مصير أسراها

"القسام" تقدم عرضا مشروطا لإسرائيل...

كتائب الشهيد عز الدين القسام تشترط أن تسلمها السلطات الإسرائيلية أسماء العملاء الذين يتخابرون معها في قطاع غزة والضفة الغربية.

غزة- قال مسؤول في كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مساء الاثنين، إنها تشترط لـ“الكشف عن مصير الجنود الإسرائيليين الذين وقعوا في أسرها (خلال الحرب الإسرائيلية)، تسليمها كشفا بأسماء العملاء المخبرين مع إسرائيل في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة“.

ونقلت قناة ”الجزيرة“ الفضائية عن مسؤول في الكتائب وصفته بالكبير قوله في بيان مكتوب حصلت عليه إن ”كتائب القسام تشترط مقابل الكشف عن مصير من أسروا من الجنود أن تسلمها السلطات الإسرائيلية أسماء العملاء الذين يتخابرون معها في قطاع غزة والضفة الغربية“.

وكانت كتائب القسام أعلنت في 20 تموز/ يوليو الماضي عن تمكنها من أسر جندي إسرائيلي، يدعى أرون شاؤول، خلال عملية نفذتها شرقي غزة.

وقبل هذا البيان، لم تعلن كتائب القسام عن أسر جنود آخرين خلال الحرب التي بدأتها إسرائيل على غزة في السابع من الشهر الجاري، بدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من القطاع على مدن وبلدت إسرائيلية.

وتسببت هذه الحرب في سقوط نحو 1940 قتيلاً فلسطينياً، وإصابة قرابة عشرة آلاف آخرين، فضلا عن تدمير وتضرر 38086 منزلاً سكنيا، ومقرات حكومية، ومواقع عسكرية في غزة، بحسب أرقام رسمية فلسطينية.

ووفقا لبيانات رسمية إسرائيلية، قتل في هذه الحرب 64 عسكريا وثلاثة مدنيين إسرائيليين، وأصيب حوالي 1008، بينهم 651 عسكريا و357 مدنيا، بينما تقول كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، إنها قتلت 161 عسكريا، وأسرت آخر.

وبدأت مع بداية الاثنين هدنة لمدة 72 ساعة، بمقترح مصري، ما سمح باستئناف مفاوضات غير مباشرة تستضيفها القاهرة بين وفدين إسرائيلي وفلسطيني بهدف التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com