شهيد في الضفة بعد قصف لمنزل واشتباك مسلح

شهيد في الضفة بعد قصف لمنزل واشتباك...

شاب فلسطيني (22عاما) يستشهد على يد قوات الإحتلال جنوب نابلس بعد أن تمت محاصرته وهدمت منزلا كاملا كما وأصيب 8 مواطنين آخرون.

المصدر: رام الله - من مي زيادة

استشهد الشاب زكريا الأقرع (22 عاما) من بلدة قبلان جنوب نابلس، خلال اشتباك مسلح مع جنود الاحتلال، بعد محاصرتهم لمنزل تحصن فيه.

هذا وكانت قوات الاحتلال أطلقت قنابل ”الانيرجا“ صوب منازل المواطنين، ما أدى لتدمير منزل تدميرا كليا بسبب القصف، والبيوت المجاورة تدميرا جزئيا.

وأصيب ثمانية مواطنين خمسة من عائلة واحدة، ووصفت إصاباتهم ما بين المتوسطة والخطيرة، وتم نقلهم إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

وقال رئيس بلدية قبلان، هشام الأزعر، إنّ قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وحاصرت منزلا يعود للمواطن صهيب العملة، وشرعت بهدمه، بعد مطالبتها بتسليم المواطن زكريا الأقرع الذي تدّعي أنه مطلوب لها.

في حين شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين، بهدم المنزل، عقب اقتحام جنود الاحتلال البلدة وسط إطلاق كثيف للرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال شهود عيان من البلدة إنّ قوات الاحتلال سمحت في بادئ الامر بدخول سيارة الإسعاف مرة واحدة لإخلاء المصابين، ثم فرضت طوقاً على البلدة ومنعت طواقم الإسعاف من الدخول، مؤكدة أنّ عدة إصابات لا تزال داخل المنازل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من المواطنين وما زالت العملية مستمرة داخل البلدة.

هذا وتتهم قوات الاحتلال الشهيد الأقرع بإطلاق النار على قوة إسرائيلية في البلدة قبل نحو أسبوعين مما أدى إلى إصابة جندي إسرائيلي بجراح خطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com