المفوضية الأوروبية تحذر من جرائم ضد الإنسانية بالعراق

المفوضية الأوروبية تحذر من جرائم ضد...

كاثرين آشتون تدين هجمات الميليشيات الإرهابية وغيرها من الجماعات المسلحة في العراق، وتطالب بمعاقبة المسؤولين عن الانتهاكات الإنسانية.

المصدر: إرم- من دمشق

طالبت مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، بمعاقبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث الآن بالعراق.

وأوضحت آشتون في بيان لها بمدينة بروكسل: ”يمكن أن تمثل بعض هذه الأفعال جرائم ضد الإنسانية تستلزم بحثها على الفور، حتى تتم معاقبة الجناة على أفعالهم“.

وأدانت أشتون هجمات الميليشيات الإرهابية في العراق وغيرها من الجماعات المسلحة.

على صعيد آخر، تمكن نحو 20 ألف شخص ينتمون للأقلية الإيزيديية شمال العراق، أغلبهم نساء وأطفال، من الهروب بمساعدة قوات البشمركة الكردية من جبل سنجار عبر سوريا، والعودة إلى إقليم كردستان الشمالي، حسبما أفادت مصادر رسمية الأحد.

وقالت النائبة الكردية الإيزيدية فيان دخيل: ”تمكن حوالي 20 ألف من أهالي سنجار من الهرب من جبل سنجار بمساعدة قوات البشمركة الكردية، عبر سوريا والدخول للعراق من معبر فيشخابور“.

وأضافت النائبة: ”ما زال هناك آلاف آخرين عالقين في الجبل“.

من جانبه، قال مسؤول نقطة فيشخابور الحدودية مع سوريا، شوكت بربهاري: ”تمكنت قوات البشمركة من تأمين وصول نحو 20 ألف يزيدي غالبيتهم من النساء والأطفال، من أهالي سنجار الذين كانوا عالقين في جبل سنجار“.

وأضاف أن: ”العملية مستمرة للمساعدة في تأمين وصول المدنيين الباقين لأننا لا نعلم عددهم بالتحديد“.

بدوره، أكد المتحدث باسم دائرة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ديفيد سونسن أن: ”السلطات المحلية في كردستان أبلغتها أن ما بين 15 إلى 20 ألف من أهالي سنجار استطاعوا الهرب من الجهة الجنوبية من جبل سنجار، مروراً عبر سوريا ثم عبروا الحدود ودخلوا العراق“.

وكانت النائبة دخيل حذرت من خطورة أوضاع الأقلية الإيزيدية العالقة في جبل قائلة: ”إذا لم نستطع فعل شيء يمنح أملاً للناس على جبل سنجار فسينهارون خلال يوم أو يومين ويحدث موت جماعي“.

وسيطر مقاتلو الدولة الإسلامية على مدينة سنجار، الموطن الرئيسي للأقلية الإيزيدية في شمال غرب العراق، ما دفع عشرات الآلاف من أبنائها إلى النزوح، وما زال آلاف منهم عالقين في جبل سنجار مهددين بالموت جوعاً أو عطشاً في حال نجاتهم من جهاديي الدولة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com