واشنطن تعرب عن القلق إزاء أمن قواتها في ”منبج“ – إرم نيوز‬‎

واشنطن تعرب عن القلق إزاء أمن قواتها في ”منبج“

واشنطن تعرب عن القلق إزاء أمن قواتها في ”منبج“

المصدر: الأناضول

أعرب مسؤول أمريكي رفيع عن قلق بلاده حيال أمن جنودها العاملين في منطقة ”منبج“ بريف محافظة حلب السورية، في ظل احتمال امتداد عملية ”غصن الزيتون“ التي أطلقتها القوات التركية في مدينة عفرين إلى هناك.

وأوضح المسؤول الأمريكي، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، في تصريح لعدد من الصحافيين، أنّ واشنطن أبلغت أنقرة عن قلقها من احتمال امتداد ”غصن الزيتون“ نحو منبج.

وأضاف المسؤول: ”لا أدري كيف سيكون مستقبل منبج، لكن أعتقد أنه يجب أن يسيطر السكان الأصليون على منطقتهم، والمسؤولون الأتراك أبلغونا رغبتهم في عدم رؤية عناصر (ي ب ك) غربي نهر الفرات“.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أنّ واشنطن لديها النية للوفاء بوعودها المقطوعة لتركيا حيال سحب الأسلحة التي منحتها لبعض المجموعات في الشمال السوري، مبينًا أنّها أبلغت السلطات التركية بهذه النية.

وذكر المسؤول أنه من غير الممكن تحديد مدة زمنية لسحب الأسلحة الممنوحة للمجموعات الناشطة في الشمال السوري، مكتفيًا بالقول إنّ واشنطن تزوّد أنقرة شهريًا بمعلومات عن أنواع وكميات تلك الأسلحة.

ونفى المسؤول الأمريكي صحة الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام بشأن عزم واشنطن تشكيل قوة حدودية في الشمال السوري، وأنّ الولايات المتحدة تستمر في العمل مع قوات سوريا الديمقراطية، للحيلولة دون انتقال عناصر ”داعش“ إلى دول الجوار.

وأردف قائلًا: ”ليست لدينا خطة لإقامة دولة مستقلة في الشمال السوري، أو حتّى منطقة تتمتع بالاستقلال الذاتي، ويجب أن يحدد الشعب السوري مصير بلاده، ويجب أن يكون هناك رابط بين دمشق وباقي المناطق السورية في مستقبل البلاد بعد الأسد“.

وأكّد المسؤول الأمريكي على استحالة حل الأزمة السورية في ظل بقاء عائلة الأسد في الحكم.

وردًا على سؤال حول احتمال عقد لقاءات بين المسؤولين الأمريكيين والأتراك على المستوى الوزاري أو مستوى كبار المسؤولين، قال المسؤول: ”هناك مباحثات بهذا الشأن وربما يحدث شيء من هذا القبيل في الأيام القادمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com