إسرائيل تغلق الأقصى وتسمح باقتحامات المستوطنين

إسرائيل تغلق الأقصى وتسمح باقتحامات...

دائرة الأوقاف الإسلامية، تعتبر ما يحدث بالمسجد إمعانا من سلطات الاحتلال في تجسيد وتطبيق مخطط التقسيم الزماني.

القدس المحتلة – أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد، بوابات المسجد الأقصى الرئيسية أمام الفلسطينيين.

وفي الوقت الذي سمحت فيه قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحام الأقصى، منعت قوات الاحتلال اليوم الفلسطينيين من جميع الأعمار من دخول المسجد، واحتجزت بطاقات كبار السن.

وشهدت بوابات المسجد الأقصى انتشاراً أمنياً مكثفا من عناصر شرطة الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية، إن هذه الإجراءات نفذت منذ الأسبوع الماضي، وتمثل إمعاناً من سلطات الاحتلال في تجسيد وتطبيق مخطط التقسيم الزماني للمسجد الأقصى المبارك.

وكان قاضي قضاة فلسطين ووزير الاوقاف الفلسطيني السابق محمود الهباش قال قبل أيام إن القدس هي حجر الزاوية لمشروع الدولة الفلسطينية، ودون الأقصى لن نقبل بالقدس، مهدداً أنه في حال نفذت إسرائيل مؤامرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، سنتوجه إلى مجلس الأمن والجنايات الدولية لمحاسبة إسرائيل.

أما مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، فوصف ما جرى من اعتداءات متتالية في المسجد الأقصى أنه محاولة لفرض واقع جديد لإخلاء الأقصى من المسلمين، مقابل السماح بدخول المستوطنين المتطرفين خاصة في ساعات الصباح، وهذا ما نعنيه بالتقسيم الزماني.

بدوره قال عدنان الحسيني وزير شؤون القدس، إنه من المخزي أن يُذل المسجد الأقصى بالاقتحامات المتتالية للمستوطنين، التي تتم تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، دون أن نسمع حتى الإدانات من الأطراف العربية والإسلامية ذات العلاقة، ولا حتى الدولية.

من جهته قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، أن التقسيم الزماني مخالف لكل المواثيق الدولية، مؤكداً أن مرحلة الخطر بدأت بالفعل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com