روسيا تتفاوض مع دول بالشرق الأوسط لتزويدها بمنظومات صواريخ ”أس-400“ – إرم نيوز‬‎

روسيا تتفاوض مع دول بالشرق الأوسط لتزويدها بمنظومات صواريخ ”أس-400“

روسيا تتفاوض مع دول بالشرق الأوسط لتزويدها بمنظومات صواريخ ”أس-400“

المصدر: أدهم برهان – إرم نيوز

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تجري مفاوضات مع عدد من الدول في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، لتزويدها بمنظومات صواريخ مضادة للطائرات من طراز ”إس-400”، كما فعلت مع تركيا أخيرًا.

وقال شويغو، خلال جولته في جنوب شرق آسيا، ”تجري الآن مفاوضات متقدمة في هذا الاتجاه“.

وأضاف الوزير الروسي قائلًا، ”أعربت دول عديدة عن اهتمامها ورغبتها في الحصول على منظومات أس 400، على وجه الخصوص، لا سيما دول في منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا“ إلا أن الوزير الروسي لم يذكر أسماء هذه الدول.

وكانت صحيفة ”تايمز أوف إنديا“ نقلت عن مصدر عسكرى رفيع يوم أمس الاثنين، قوله إن روسيا والهند ستستكملان مفاوضات حول تسليم 5 منصات من طراز أس – 400. وستبلغ قيمة الصفقة حوالي 5.5 مليار دولار.

وفي العام الماضي، وقعت تركيا مع روسيا على اتفاق لشراء منظومات ”أس- 400“ بقيمة  تتجاوز ملياري دولار .

وفي أواخر كانون الأول / ديسمبر الماضي، وقعت موسكو وأنقرة على اتفاقية قرض لشراء بطاريتين من هذه المنظومات الصاروخية، وبالإضافة إلى ذلك، اتفق الطرفان على التعاون التكنولوجي من أجل تطوير منظومات القذائف المضادة للطائرات في تركيا.

وتابع وزير الدفاع الروسي: “ نشرنا منظومتي صواريخ من طراز S-400 في سوريا، وتعملان في حالة تأهب على مدار الساعة، ما يوفر دفاعًا قويًا للطائرات في حميم وطرطوس“.

واعتبر شويغو، أن هذه المنظومات فريدة من نوعها ولا مثيل لها في العالم بالنسبة لخصائصها التكتيكية والتقنية.

واستشهد على ذلك، بإصرار تركيا على شراء منظومة ”إس – 400“ على الرغم من أنها عضو فى حلف الناتو.

وأعلن شويغو، أن روسيا مستعدة لإفادة شركائها من تجربتها في استخدام معداتها وأسلحتها فى سوريا أثناء الحرب ضد الإرهاب.

وقال ”أولًا وقبل كل شيء، بالطبع، هذه طائراتنا المقاتلة، ومعدات وأسلحة القوات البرية، وقوات العمليات الخاصة، وبشكل أخص أنظمة الدفاع الجوي الروسية. نحن لا نتحدث فقط عن منظومات مثل ”بانتسير“، التي كانت تستخدم في سوريا، ولكن -أيضًا- على أنظمة الدفاع الصاروخي إس-300 وإس-400“.

وفي السياق ذاته، كشف شويغو أنه “ لا تمر حاليًا أي اجتماعات أو مفاوضات مع الزملاء الأجانب من أي منطقة في العالم، دون مناقشة مسألة الحصول على أسلحة روسية“.

وأوضح الوفد الروسى المرافق لوزير الدفاع الروسي، أن تركيا أصبحت الدولة الثانية فى الناتو التى تمتلك صواريخ بعيدة المدى روسية الصنع.

وحتى وقت قريب، كانت اليونان البلد الوحيد في تحالف شمال الأطلسي الذي نجح في تطوير التعاون العسكري التقني مع روسيا بحصوله على منظومة الدفاع ”إس-300“ وإدخالها ضمن تسليح الجيش اليوناني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com