منظمة: دول جوار سوريا أغلقت أبوابها بوجه الفلسطينيين

منظمة: دول جوار سوريا أغلقت أبوابها...

هيومن رايتس ووتش تتهم الأردن بترحيل 100 فلسطيني قسرا إلى سوريا، وتعتبر ذلك انتهاكا جسيما لواجباته الدولية.

المصدر: إرم- نيويورك

انتقدت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ الحقوقية، الخميس، إغلاق الدول المجاورة لسوريا أبوابها في وجه الفلسطينيين الفارين من الحرب، متهمة الأردن بترحيل 100 منهم قسرا إلى سوريا.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، نديم حوري، خلال مؤتمر صحافي عُقد بمناسبة إطلاق تقرير بعنوان ”غير مرحب بهم: معاملة الأردن للفلسطينيين الفارين من سوريا“، إن ”الأبواب تغلق في وجه فلسطينيي سوريا، ليس في الأردن فقط، بل في لبنان ودول أخرى“.

وأضاف حوري أن ”لبنان فرض قيوداً على دخول فلسطينيي سوريا، ورّحل عدة أشخاص قسراً، والعراق أيضا أغلق أبوابه في وجه الفلسطينيين، واليوم نتحدث عن الأردن“.

واعتبر ترحيل الأردن قسرا لـ100 فلسطيني إلى سوريا ”انتهاكاً جسيماً لواجبات الأردن الدولية“، موضحاً أن ”هذه الفئة تواجه نفس الأخطار التي يواجهها اللاجئون السوريون، لكنها لا تجد الفرص نفسها للهروب“.

وأشار إلى أن ”هناك فئة كان لديها جنسية وأوراق ثبوتية أردنية، وجرى التعامل معها بشكل اعتباطي، وفي عدة حالات سُحبت الجنسية وجرى الترحيل قسراً إلى سوريا“.

وتابع حوري قائلا: ”حتى وإن كان الجواب الرسمي أن هؤلاء رحلوا لضبط دخولهم بطريقة غير شرعية، أو وثائق منتهية أو مزورة، يحق للأردن محاكمتهم، لكن ليس ترحيلهم“.

وجاء تقرير المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، في 44 صفحة، وبناء على مقابلات مع 30 شخصاً.

وحظر الأردن رسمياً دخول الفلسطينيين القادمين من سوريا منذ كانون الثاني/ يناير 2013، وأبعد قسراً أكثر من 100 ممن تمكنوا من دخول البلاد منذ منتصف 2012، بينهم سيدات وأطفال.

من جانبه، قال الباحث في قسم الشرق الأوسط في المنظمة آدم كوجل، خلال المؤتمر الصحافي نفسه، إن ”اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يواجهون نفس العنف ونفس القتل والدمار الذي يجبر السوريين أنفسهم على الفرار إلى الأردن أو لبنان أو دول أخرى“.

وقالت ”هيومن رايتس“ في تقريرها إن ”معظم البلدان المجاورة للأردن، فرضت بدورها قيوداً على دخول الفلسطينيين القادمين من سوريا، تاركة الآلاف عالقين في مواجهة أخطار جمة“.

ودعت المنظمة الحكومة الأردنية إلى ”المسارعة في إلغاء الحظر الذي فرضته على دخول اللاجئين الفلسطينيين، ووضع حد لترحيل الفلسطينيين القادمين من سوريا“، مشيرة إلى أن المنظمات الإغاثية العاملة في الأردن ”لا تتطرق إلى القضايا المتعلقة بفلسطينيي سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com