رسالة سويسرية لعباس بشأن دعوته لمؤتمر حول مواثيق جنيف

رسالة سويسرية لعباس بشأن دعوته لمؤت...

الرئيس الفلسطيني يستقبل سفير سويسرا لدى السلطة بول غارنييه، ظهر الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

رام الله- تسلّم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رسالة من نظيره السويسري ديدييه بورخالتر تتعلق بآخر المستجدات المتعلقة بالطلب الفلسطيني لعقد مؤتمر الأطراف المتعاقدة لمواثيق جنيف.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“ تسلم عباس الرسالة خلال استقبال سفير سويسرا لدى السلطة الفلسطينية بول غارنييه، ظهر الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وأوضح غارنييه أن بلاده قامت بتعيين سفير خاص لمتابعة الاتصالات مع الأطراف المتعاقدة، لحثها على الإسراع بعقد المؤتمر بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أن الاتصالات ستبقى مستمرة مع الجانب الفلسطيني لإطلاعه على آخر المستجدات المتعلقة بعقد مؤتمر الأطراف السامية، وفق الوكالة الفلسطينية.

من جانبه ثمن عباس، ”مواقف سويسرا الداعمة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط“، مؤكدا أهمية الإسراع في عقد هذا المؤتمر للدول المتعاقدة السامية الموقعة على مواثيق جنيف من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ومنع أي عدوان جديد عليه ومحاسبة مرتكبي الجرائم“.

وكان الرئيس عباس قد دعا سويسرا، باعتبارها الدولة المؤتمنة على اتفاقات جنيف، رسميا، في تموز/ يوليو الماضي، إلى عقد مؤتمر عاجل للدول المتعاقدة في مواثيق جنيف، لإجبار إسرائيل على الالتزام بها وبالقانون الدولي، ووقف عدوانها على الشعب الفلسطيني.

يذكر أن مواثيق جنيف، هي عبارة عن أربع اتفاقيات دولية تمت صياغة الأولى منها في عام 1864 والأخيرة في عام 1949، وذلك لحماية حقوق الإنسان الأساسية في حالة الحرب.

وأسفرت الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة، منذ السابع من تموز/ يوليو الماضي، بدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على بلدات ومدن إسرائيلية، عن استشهاد نحو 1875 فلسطينيا وإصابة نحو 10 آلاف آخرين بجراح، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، إضافة إلى دمار مادي واسع في القطاع الذي يقطنه أكثر من 1.8 مليون فلسطيني.

ووفقا لبيانات رسمية إسرائيلية، قتل في هذه الحرب 64 عسكريا وثلاثة مدنيين إسرائيليين، وأصيب حوالي 1008، بينهم 651 عسكريا و357 مدنيا، بينما تقول كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إنها قتلت 161 عسكريا، وأسرت آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com