مسؤولة إيرانية: الهيئات الدينية في البلاد غطاء لتكريس الفساد – إرم نيوز‬‎

مسؤولة إيرانية: الهيئات الدينية في البلاد غطاء لتكريس الفساد

مسؤولة إيرانية: الهيئات الدينية في البلاد غطاء لتكريس الفساد

المصدر: طهران-إرم نيوز

اتهمت عضو مجلس بلدية طهران ناهيد خداكرمي، اليوم الخميس، مسؤولي إدارة المساجد والهيئات الدينية في إيران باستخدام المراكز الدينية غطاءً لتكريس الفساد ”قانونيًا“ في البلاد.

وقالت ناهيد عبر تغريدات نشرتها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي ”التويتر“ ”إنه لمن المخجل أن تصبح المؤسسات الدينية والخيرية ومعسكرات التعبئة والحسينيات، والمساجد، ومجالس المدح، غطاءً لإضفاء الطابع المؤسسي والقانوني على شبكات الفساد في إدارة بلدية طهران“.

وانتقدت عضو مجلس بلدية طهران أداء وسائل الإعلام الإيرانية قائلةً إن ”هناك مسؤولية كبيرة أمامنا وعلى الشعب أن يراقب ما يجري حوله، وعلى وسائل الإعلام أيضًا مواكبة التطورات الراهنة“.

وتأتي هذه الانتقادات متزامنة مع العديد من الاعتراضات والانتقادات التي وُجّهت للحكومة لاسيما إلى بلدية طهران بسبب تعيين نسبة الميزانية وتخصيص الأموال الطائلة التي خُصّصت للمراكز الدينية والهيئات المذهبية التي يسيطر عليها رجال الدين المتشددون في بلدية طهران.

وكانت صحيفة ”الجمهورية الإسلامية“ كتبت تقريرًا في 25 من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي قبل الاحتجاجات بأيام حول الميزانية الطائلة للحوزات العلمية التي وصلت إلى 8000 مليار تومان.

 وكتبت الجريدة  نقلًا عن مصدر حكومي أنه في قم وطهران، هناك مراكز دينية تُمنح مبالغ مالية طائلة لا تستحقها، وذلك بحجة العمل الثقافي، في حين هناك آلاف من الفقراء الذين لا يجدون قوتهم اليومي ويأخذون أكلهم من الفضلات والقمامة .

ويرى الكثير من الإيرانيين أن المؤسسات الدينية منها المساجد والحسينيات التي تديرها هيئات مرتبطة بالتيار المتطرف، أصبحت قاعدة للأصوليين ودعم أنشطتهم السياسية ضد خصومهم المعتدلين والإصلاحيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com