انتخاب قيادي انفصالي رئيسًا لبرلمان كتالونيا – إرم نيوز‬‎

انتخاب قيادي انفصالي رئيسًا لبرلمان كتالونيا

انتخاب قيادي انفصالي رئيسًا لبرلمان كتالونيا

المصدر: الأناضول

انتُخب روجر تورينت، العضو في حزب اليسار الجمهوري الكتالوني، أحد الأحزاب الانفصالية، أمس الأربعاء، رئيسًا جديدًا لبرلمان إقليم كتالونيا في إسبانيا.

وقال تورنيت، عقب انتخابه رئيسًا لبرلمان الإقليم:“أريد أن تكون الديمقراطية، والعيش المشترك، أساسًا لهذه المرحلة“.

وأضاف أنه يريد استعادة الإدارة الذاتية في الإقليم، التي تتولّى الحكومة المركزية تسييرها في الوقت الراهن.

وسيقوم الرئيس الجديد المنتخب لبرلمان كتالونيا، بتحديد الأشخاص الذين سيكلفهم بتشكيل حكومة الإقليم لغاية نهاية يناير/كانون الثاني الحالي.

من جهته، قال إينس أرماداس، زعيم حزب سيودادانوس المناهض للاستقلال:“بدأنا العمل مع رئيس يعمل من أجل الانفصال فقط، مثل الفترة السابقة تمامًا“.

وأكد أرماداس، أن الوضع في كتالونيا تغيّر، وأن حزبه فاز في الانتخابات بصفته مناهضًا للانفصال، وأن المطالبات الانفصالية لم تجد لها صدى في المحافل الدولية.

واحتل حزب سيودادانوس، المرتبة الأولى في الانتخابات الإقليمية، وتحصّل على 25 بالمائة من الأصوات و37 مقعدًا من أصل 135 مقعدًا، إلا أن هذه النتيجة لا تسمح له بتولّي الحكم.

وحصل المعسكر الانفصالي على 70 مقعدًا في البرلمان بأغلبية مطلقة تقدّر بـ47.6 بالمائة من الأصوات، أما الأحزاب الدستورية المناهضة للانفصال، فلم تحصل مجتمعة إلا على 43.3 بالمائة من الأصوات.

يذكر أن إقليم كتالونيا، أجرى مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2017، استفتاء انفصال عن إسبانيا، وعلى إثره أعلن البرلمان المحلي في الإقليم في 27 من الشهر نفسه، استقلاله عن إسبانيا من جانب واحد.

يشار أن الأحزاب الانفصالية قرّرت في وقت سابق إعادة انتخاب كارلس بيغديمونت، المعزول عن منصبه رئيسًا جديدًا للإقليم.

غير أن الحكومة المركزية الإسبانية، أعلنت في ذات اليوم، حلَّ حكومة الإقليم وبرلمانه بموجب المادة 155 من الدستور الإسباني، وبعد موافقة مجلس الشيوخ في البلاد.

وسجنت السلطات الإسبانية، عددًا من أعضاء حكومة كتالونيا، بينهم نائب رئيس إقليم كتالونيا السابق أوريول جونكويراس، بتهمة ”التمرد ضد الدولة“ و“إساءة استخدام المال العام“، بينما فرّ رئيس وزراء الإقليم السابق كارلس بيغديمونت، و4 وزراء سابقين إلى بلجيكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com