بعيدًا عن أضواء ترامب..دافوس يبحث مساعي السلام والمصالحة – إرم نيوز‬‎

بعيدًا عن أضواء ترامب..دافوس يبحث مساعي السلام والمصالحة

بعيدًا عن أضواء ترامب..دافوس يبحث مساعي السلام والمصالحة

المصدر: رويترز

سيخطف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأضواء في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس الأسبوع المقبل لكن خلف الكواليس سيتعامل بعض من أبرز الدبلوماسيين في العالم مع بعض من أكثر الصراعات الإنسانية تعقيدا.

ومن المتوقع أن يصل ترامب يوم 25 يناير كانون الثاني ويلقي كلمة يوم 26 في الساعة الثانية ظهرا (1300 بتوقيت جرينتش). وسيكون ثمانية وزراء وأعضاء من الحكومة الأمريكية في دافوس أيضا.

وقال رئيس المنتدى بورج برنده ”البصمة الأمريكية هذا العام ستكون واضحة تماما“.

وأضاف ”ما سمعناه حتى الآن هو أنه (ترامب) يريد لقاء رجال أعمال من أوروبا ومن باقي أنحاء العالم ويريد أن يطرح على كل المشاركين رؤيته لعام 2018“.

وتزيد زيارة ترامب الاهتمام بالمنتدى حيث أن دافوس يجسد العولمة التي انتقدها الرئيس الأمريكي بشدة خلال حملته الانتخابية كما أن روحه التعاونية تتعارض مع سياسة ”أمريكا أولا“ الانعزالية.

وقال مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب خلال مؤتمر صحفي إن من موضوعات هذا العام مستقبل التعاون الدولي فيما يتصل بالتجارة والبيئة والحرب على الإرهاب وأنظمة الضرائب والتنافسية.

وأضاف ”في هذا السياق من الضروري جدا أن يكون معنا الرئيس ترامب“.

وسيكون ترامب واحدا من عدد قياسي من الزعماء السياسيين الذين سيحضرون المنتدى من الرئيس الأنجولي جواو لورنسو إلى رئيس زيمبابوي إمرسون منانجاجوا.

ولم تؤكد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بعد إن كانت ستحضر المنتدى.

ومن بين مئات الاجتماعات ستعقد ”جلسات دبلوماسية“ خاصة خلف أبواب مغلقة للتعامل مع الصراعات والمصالحة بما في ذلك في سوريا والصومال وفنزويلا وبين الإسرائيليين والفلسطينيين وشبه الجزيرة الكورية وغرب البلقان.

وقال برنده ”أعتقد أنها ستكون فرصة ضائعة إذا لم نتطرق إلى السلام والصالحة في دافوس في ظل وجود هذا العدد الكبير من الزعماء مع بداية العام“.

ويتضمن المشاركون في دافوس العاهل الأردني الملك عبد الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله ومستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر.

وقال برنده ”آمل أن تفتح على الأقل مناقشات بشأن الوضع بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وسيكون لدينا الكثير الأطراف المهمة في هذا الشأن في دافوس“.

وأضاف أن زعماء عالم الأعمال من الجانبين سيدعون لحل سلمي خلال المنتدى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com