لماذا تروّج أمريكا بأن ثلاثة أرباع المدانين بالإرهاب لديها وُلدوا خارج أراضيها؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا تروّج أمريكا بأن ثلاثة أرباع المدانين بالإرهاب لديها وُلدوا خارج أراضيها؟

لماذا تروّج أمريكا بأن ثلاثة أرباع المدانين بالإرهاب لديها وُلدوا  خارج أراضيها؟

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

ذكر تقرير مشترك لوزارتي الأمن الداخلي والعدل الأمريكيتين، أن ثلاثة أرباع الذين أُدينوا بـ“الإرهاب“ خلال الأعوام الـ 15 الماضية في الولايات المتحدة، وُلدوا خارج الأراضي الأمريكية، وذلك تمهيدًا لتشديد قوانين الهجرة على نحو غير مسبوق، ومتسق مع وعود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية.

وأكد التقرير، أن ثلاثة من كل أربعة من بين 402 شخص مُدانين بتهم ”إرهابية“ على علاقة بمنظمات ”إرهابية“ دولية وُلدوا في الخارج.

وكشف التقرير في الوقت نفسه، أن شرطة الهجرة والجمارك الأمريكية قامت بترحيل 1716 أجنبيًا متورطًا في تهديد الأمن القومي، وفي العام 2017 وحده تعاملت وزارة الأمن الداخلي مع 2554 مسافرًا مدرجين على قائمة مراقبة ”الإرهابيين“ المحتملين.

ويهدف التقرير، الى دعم جدول أعمال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يصرُّ على تشديد الهجرة، ومنع دخول مواطنين من عدة دول إلى الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن تثير الطريقة التي يتم بها تسجيل المشتبه بهم، انتقادات من خصوم ترامب السياسيين، على اعتبار أن مجرد كون المشتبه بهم بـ“الإرهاب“مولودين في الخارج، لا يعني أنهم هاجروا أو دخلوا إلى الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، أو أنه يمكن الحؤول دون وصولهم إلى أمريكا من خلال تنفيذ مقترحات ترامب المتشددة تجاه الهجرة والمهاجرين.

ويحدد معدو التقرير، أن هذه الإحصاءات تشير إلى الفترة من 11 سبتمبر/أيلول 2001 لغاية 31 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وبحسب ما ورد في التقرير، فقد تم خلال الأعوام الـ 15 الأخيرة توجيه تهم ”الإرهاب“ في الولايات المتحدة لـ 549 شخصًا، من بينهم 402 شخصًا، أي 73 في المائة وُلدوا في الخارج. ومن بين هؤلاء، لم يكن 254 يحملون الجنسية الأمريكية، بينما كان 148 شخصًا ممن أصبحوا مواطنين أمريكيين، و 147 مواطنًا أمريكيًا بالولادة أي أنهم مولودون لأبٍ وأمّ من التابعية الأمريكية.

وخلال الفترة من 1 أكتوبر/تشرين الأول 2011 إلى 30 سبتمبر/أيلول 2017، تعرّض 355 ألف شخص من غير الأمريكيين للاعتقال الإداري للمرة الثانية، بعدما كانوا قد اعتُقلوا في الولايات المتحدة من قبل، وسبق أن تمت إدانتهم لارتكابهم جرائم خطيرة.

وبين عامي 2007 و 2017، حدّدت دائرة الجنسية والهجرة الأمريكية ما يقرب من 46 ألف أجنبي مدان بارتكاب جرائم في الولايات المتحدة، وبالتالي لا يحق لهم إضفاء الشرعية على إقامتهم  في البلاد.

وبالإضافة إلى ذلك، منعت الجمارك الأمريكية في الفترة من 2010 إلى 2016 وصول 73 ألف أجنبي على متن الطائرات إلى أمريكا، تعتبرهم السلطات غير مرغوب فيهم، إما بسبب اعتبارات الهجرة، أو مكافحة ”الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com