مسؤول إيراني يقر باستخدام الأسد للقوة المفرطة

مسؤول إيراني يقر باستخدام الأسد للقوة المفرطة

دمشق – كشف حسين شيخ الإسلام مستشار رئيس البرلمان الإيراني، في لقاء أجرته معه مجلة ”رمز عبور“ الإيرانية، عن قضايا سرية لم يتم تداولها في الإعلام الإيراني من قبل. حيث تطرق المستشار إلى لقاء قائد ”فيلق القدس“ اللواء قاسم سليماني مع الرئيس بشار الأسد، متحدثاً عن الدعم الإيراني للأسد ضد الثورة السورية.

وأقر شيخ الإسلام خلال اللقاء بجرائم النظام، بحق الشعب السوري والمظاهرات السلمية التي انطلقت في سوريا منذ بداية الربيع العربي .

وفي معرض إجابته، عن سؤال للمجلة، حول القوات الأمنية السورية ودورها في قمع الحراك الشعبي السوري، قال المسؤول الإيراني: ”لا وجود في سوريا للأجهزة الأمنية بل كل ما يمتلكه بشار الأسد هو الجيش، وأي مظاهرات كانت تحدث في سوريا يذهب الجيش لقمعها، وذلك عن طريق استهداف المتظاهرين بالرصاص الحي، ولم يكن لدى الأسد أي مشروع أو فكرة للحوار مع المعارضة، فقد كان يحاول أن يقضي على الثورة السورية من خلال استخدام القوة المفرطة بحق الشعب السوري“.

وكشف مستشار لاريجاني عن رسالة حملها اللواء سليماني، من قبل المرشد الإيراني علي خامنئي، إلى الأسد، مبينا أن“ سليماني ذهب إلى سوريا كمبعوث خاص للمرشد، وذلك بعد تطور الأحداث في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com