بالصور.. إيران تعلن رسميًا مقتل جميع طاقم ناقلة النفط “سانتشي” في الصين

بالصور.. إيران تعلن رسميًا مقتل جميع طاقم ناقلة النفط “سانتشي” في الصين

أعلن رئيس منظمة الموانئ الإيرانية محمد راستاد، اليوم الأحد، أن جميع طاقم ناقلة النفط الإيرانية “سانتشي”  البالغ عددهم نحو 32 عاملًا بينهم 30 إيرانيًا، لقوا مصرعهم بعدما اصطدمت ،السبت الماضي، بسفينة كورية في بحر الصين الشرقي.

وأسفر حادث الاصطدام عن نشوب حريق هائل بالناقلة استمر ثمانية أيام، كما نقلت وسائل الإعلام أنه تم العثور على الصندوق الأسود الخاص بالناقلة.

وقال محمد راستاد في تصريح لوكالة أنباء “إيسنا” الإصلاحية من ميناء شانغهاي “نعزي شعبنا بوفاة جميع طاقم ناقلة النفط الإيرانية، وإن الدلائل تظهر أن أفراد الطاقم توفوا عقب الاصطدام مباشرة، بسبب الانفجار الهائل الذي حدث، وانبعاثات الغاز السام”.

وأكد راستاد أنه  “لا أمل في العثور على أحياء بين أفراد طاقم ناقلة النفط”.

وكان قائد عمليات إنقاذ طاقم حاملة النفط الإيرانية؛ الصيني شي تشون، أعلن أن إنقاذ البحارين لم يعد ممكنًا، “نعتقد بمقتلهم منذ الساعات الأولى من الانفجار قبل أسبوع بسبب الحرارة الهائلة”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني، أوفد الخميس الماضي، وزير العمل والشؤون الاجتماعية علي ربيعي إلى الصين، وعينه مسؤول لجنة التعامل مع حادثة اصطدام ناقلة النفط الإيرانية.

وأعلنت الصين السبت الماضي، فقدان 32 شخصًا من طاقم ناقلة النفط الإيرانية التي كانت في طريقها من إيران إلى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات القابلة للاشتعال بقوة.

وقالت إن “التصادم وقع بين ناقلة نفط مسجلة في بنما، وسفينة شحن ضخمة مسجلة في هونغ كونغ، على بعد نحو 160 ميلًا بحريًا شرقي مصب نهر اليانغتسي”، مؤكدة أن “الـ32 شخصًا كانوا من ناقلة النفط الإيرانية، بينما تم إنقاذ جميع طاقم السفينة الأخرى، وعددهم 21 شخصًا”.