هكذا اختلفت الصحافة الدولية في البحث عن تعبير مهذب لكلمة ترامب النابية

هكذا اختلفت الصحافة الدولية في البحث عن تعبير مهذب لكلمة ترامب النابية

لم تستطع وسائل الإعلام  الدولية، أن تتفق على ترجمة موحدة للكلمة النابية التي استخدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، في وصف الدول الأفريقية والأمريكية اللاتينية، التي تُصدّر المهاجرين إلى  الولايات المتحدة.

وفي اجتماعه بالبيت الأبيض مع  أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، لبحث موضوع قوانين الهجرة، استعمل ترامب تعبير “شيت هول” وأطلقه على دول مثل: هايتي، والسلفادور، وأفريقيا التي يأتي منها المهاجرون، وهو تعبير  سوقي  يعني “الحفر الخارجية  التي تستعمل كمراحيض في الأماكن القذرة”.

وخارج  نطاق الضجة الأممية  التي أثارها  التعبير الذي نقلته صحيفة الواشنطن بوست، وحاول ترامب بشكل مرتبك أن يتنصل منه، فقد وجد الإعلام العربي، وأيضًا الدولي، نفسه في  مشكلة إيجاد ترجمة محلية لهذا التعبير، يكون قابلًا للنشر، وقريبًا من المعنى الذي قصده ترامب، وفيه ترادفات  أوصاف العنصرية والدونية.

خمس ترجمات في اللغة العربية

 ففي اللغة العربية، مثلًا، لا يوجد تعبير شائع يطابق اللفظ والمضمون الإنجليزي الذي استخدمه ترامب. الترجمة القاموسية لغوغل هي “حفرة  القرف” وهو تعبير لم يستخدمه أي من منابر الإعلام العربية التي استعملت حوالي خمسة  تعابير منها “حفرة القذارة ” و ” الأوكار  القذرة” و” وحفرة القذارة البشرية”.

لكن معظم الصحف ووسائل الإعلام الخليجية والمشرقية، استخدمت تعبير “حثالة الدول” وهو الذي  استعملته بعض وكالات الأنباء الدولية في عرضها  للخبر الأساس يوم الجمعة، وفي تفاعلاته التي ما زالت مستمرة حتى اليوم.

اللغات الأخرى

 صحيفتا الغارديان البريطانية ونيوزويك الأمريكية، رصدتا المشكلة اللغوية كما حصلت مع عديد وسائل الإعلام الأوروبية والآسيوية. فوكالة الأنباء الإسبانية استخدمت تعبير “الدول القذرة “، فيما استخدمت صحف السلفادور تعبير “حُفر القاذورات”.

وفي الصين استخدمت جريدة الشعب  اليومية تعبير “الدول  التي تمتص المجارير”. وفي وكالة الأنباء المركزية  بتايوان جرى الابتعاد كليًا عن النص الحرفي لكلمة ترامب واستبدالها بتعبير رمزي “الدول التي لا تبيض فيها الطيور”.

وفي بعض المواقع الإخبارية بكوريا الجنوبية، جرى استخدام تعبير “الدول الطاردة  للشحادين”. أما صحيفة  سانكاي اليابانية فقد استخدمت تعبيرًا  يعني “الدول التي تشبه المراحيض في قذارتها”.

وفي كرواتيا، آثرت إحدى الصحف أن تبتعد كثيرًا عن النص الحرفي المحرج، فاستخدمت تعبير “المكان الذي تتزاوج فيه الذئاب”، فيما استخدمت صحيفة ألمانية تعبير “حفرة جهنم “. لكن  صحيفة الفاتيكان ارتأت أن تتجاهل التعبير نهائيًا تلافيًا لحرج نشر كلمةٍ نابيةٍ.

وردت مجلة “ذا نيو يوركر” الأميركية على الرئيس الأميركي دونالد ترامب في استخدامه لتعبير شيت هول، بغلاف رسمه الفنان أنتوني روسو، عنوانه “في الحفرة” . وفيه ظهر جزء من شعر ترامب في الرسم مطلاً من حفرة مجارير سوداء.