روسيا تنشر صواريخ أرض-جو في حشد عسكري بشبه جزيرة القرم‎

روسيا تنشر صواريخ أرض-جو في حشد عسكري بشبه جزيرة القرم‎

نشرت روسيا، اليوم السبت، فرقة جديدة مزودة بصواريخ أرض-جو من طراز (إس-400) في شبه جزيرة القرم، في تصعيد للتوتر العسكري في المنطقة، وفق ما ذكرت وكالات أنباء روسية.

وضمّت روسيا شبه جزيرة القرم في 2014 ما أدى إلى فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على موسكو وإلى التسبب في وضع متأزم في المنطقة.

وأعلنت الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول إنها تخطط لتزويد أوكرانيا “بقدرات دفاعية متطورة” قال مسؤولون إنها تشمل صواريخ “جافلين” المضادة للدبابات.

والخطوة الروسية هي الثانية من نوعها بعد نشر فرقة مسلحة بنفس نظام الدفاع الجوي في القرم في ربيع 2017 قرب بلدة فيودوسيا الساحلية.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن مقر الفرقة الجديدة سيكون قرب مدينة سيفاستوبول وستراقب المجال الجوي فوق الحدود مع أوكرانيا.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” للأنباء عن فيكتور سيفوستيانوف القائد في القوات الجوية الروسية قوله إن نظام الدفاع الجوي الجديد مصمم للدفاع عن حدود روسيا لكن يمكن تعديله ليصبح معدًا للهجوم في أقل من خمس دقائق.

وتقول وزارة الدفاع الروسية إن أنظمة الدفاع من طراز (إس-400) يمكنها أن تسقط أهدافًا جوية على مدى 400 كيلومتر وصواريخ باليستية على مدى 60 كيلومترًا.

وأضافت الوزارة أن تلك الأنظمة دخلت ترسانة الجيش الروسي للمرة الأولى في العام 2007.