إيران تتهم أسرة صدام حسين بالوقوف خلف الاحتجاجات

إيران تتهم أسرة صدام حسين بالوقوف خلف الاحتجاجات

اتهم كل من الحرس الثوري الإيراني ومجلس تشخيص مصلحة النظام، الجمعة، أسرة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بالوقوف خلف تأجيج الشارع الإيراني والتظاهر.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري، رمضان شريف، إن أسرة صدام حسين، كان لها دور ضالع في الاحتجاجات التي انطلقت في مدينة مشهد وامتدادها بعدة مدن إيرانية.

وأصدر مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، بيانًا قال فيه إن هناك دولًا مجاورة إضافة إلى امريكا وبريطانيا كان لها دور في إشعال الشارع إضافة إلى دور المعارضة الإيرانية في الخارج.

وأشار البيان كذلك إلى أسرة صدام حسين، متهمًا إياها بالتحريض على التظاهر.

وبدأت الاحتجاجات في إيران للمطالبة بحقوق معيشية، تعترض على الغلاء وانتشار الفقر والبطالة، لكن سرعان ما تطورت إلى مطالب سياسية، استهدفت تغيير نظام الحكم، ووقف التدخلات الإيرانية بالمنطقة وزعزعة الاستقرار فيها.