أمريكا تسعى لفرض حظر بحري على كوريا الشمالية

أمريكا تسعى لفرض حظر بحري على كوريا الشمالية

المصدر: أ ف ب

أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن الولايات المتحدة ستقترح خلال اجتماع مع حلفائها الأسبوع المقبل فكرة اعتراض وتفتيش السفن التي تُعتبر مشبوهة والمتوجهة إلى كوريا الشمالية.

وسيتطرق الاجتماع المقرر عقده الثلاثاء في فانكوفر بمبادرة من كندا والولايات المتحدة، إلى الملف النووي الكوري الشمالي.

وفي هذه الإطار، سيقدم وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون “آليات عملية” لحلفائه، وفق ما أكد براين هوك المسؤول بوزارة الخارجية.

وقال هوك: “سنناقش مسألة الحظر البحري”، وهو ما يؤشر إلى أن واشنطن تدرس إمكان فرض حظر بحري دعمًا منها لعقوبات صارمة أصلًا فرضتها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية.

ولم تتم دعوة الصين وروسيا إلى هذه المحادثات رغم أن نفوذهما في هذا الملف يُعتبر مهمًا.

وبعد سنتين من تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية، شهد الوضع فجأة هدوءًا بعد أول محادثات بين الكوريتين الثلاثاء ومع قرار بيونغ يانغ إرسال وفد إلى الألعاب الأولمبية الشتوية المرتقبة في الجنوب الشهر المقبل.

ومنذ تولي الزعيم كيم جونغ أون السلطة في 2011، حققت كوريا الشمالية تقدمًا سريعًا نحو تحقيق هدفها تطوير صاروخ يمكن أن يجهز برأس نووية ويمكن أن يضرب الأراضي الأمريكية.

ومن غير المعروف إذا كانت بالفعل قادرة على إطلاق صاروخ مجهز بقنبلة نووية قادر على الوصول إلى البر الأمريكي، لكن تقدمها التكنولوجي والعسكري أسهم في تعزيز موقفها الدبلوماسي قبل استئناف أي مفاوضات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع