لبنان يسلم فرنسا عينات الحمض النووي لضحايا تحطم الطائرة الجزائرية

لبنان يسلم فرنسا عينات الحمض النووي...

فرنسا تتولى التحقيق في تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجزائرية في مالي في 24 تموز/يوليو التي كان على متنها 20 لبنانيا على الأقل.

باريس- سلم لبنان السلطات الفرنسية التي تتولى التحقيق في حادث تحطم الطائرة الجزائرية الأسبوع الماضي، عينات من الحمض النووي لعائلات الضحايا التي تأمل في استعادة جثامين أبنائها وأشلائهم قريبا لدفنها.

وتتولى فرنسا التحقيق في تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجزائرية في مالي في 24 تموز/يوليو.

وكان على متن الطائرة 118 شخصا قضوا جميعهم، بينهم 54 فرنسيا و20 لبنانيا على الأقل بعضهم يحمل جنسية ثانية.

وأفاد مصدر في الخارجية اللبنانية الجمعة أن الطبيب الشرعي فؤاد أيوب انتقل الخميس من مالي إلى فرنسا، ومعه عينات الحمض النووي التي جمعت من أقارب الضحايا اللبنانيين.

وكان أيوب في عداد وفد رسمي وصل الأحد إلى مالي لمتابعة التحقيق في سقوط الطائرة، ناقلا معه العينات التي جمعت من أقارب الضحايا.

وتحطمت الطائرة بعيد إقلاعها من بوركينا فاسو التي يقيم فيها آلاف اللبنانيين بغرض العمل

وقال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الخميس بعد لقائه ذوي الضحايا إن حادث تحطم الطائرة ”بطبيعته صعب جدا وعملية البحث صعبة (…) وعملية مطابقة الأشلاء مع نتائج الحمض النووي تستغرق وقتا“.

وتعهد أن تقدم الحكومة اللبنانية ”أي شيء ممكن لأهالي هؤلاء الضحايا من أثرهم كي يستطيعوا القيام بمراسم التشييع المناسبة“.

ويتولى قضاة فرنسيون التحقيق في تحطم الطائرة التي كان على متنها 54 فرنسيا، تزامنا مع تحاليل يجريها مكتب التحقيقات والتحاليل، تشمل فحص الأشلاء للتعرف إلى أصحابها، وستنقل كل الأشلاء إلى باريس لفحصها.

وأكد مدير الشرطة القضائية الجزائرية عبد القادر قارة بوحدبة الخميس أن التعرف على ضحايا الطائرة سيستغرق ”عدة أسابيع أو أشهر وربما سنوات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com