ترامب لماكرون: على إيران وقف أنشطة زعزعة الاستقرار في المنطقة – إرم نيوز‬‎

ترامب لماكرون: على إيران وقف أنشطة زعزعة الاستقرار في المنطقة

ترامب لماكرون: على إيران وقف أنشطة زعزعة الاستقرار في المنطقة

المصدر: رويترز

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، على ضرورة أن توقف إيران أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وذكر البيت الأبيض، في بيان، أن ”الرئيس ترامب قال لنظيره الفرنسي خلال اتصال هاتفي، الخميس، إنه ينبغي إنهاء زعزعة الاستقرار، الذي تحدثه إيران في المنطقة“.

وأشار البيان إلى أن ”الطرفين اتفقا على عقد لقاء على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي، المزمع عقده في مدينة دافوس السويسرية، خلال الفترة بين 23 و26 يناير/ كانون الثاني الجاري“.

وأمام ترامب حتى الجمعة لاتخاذ قرار بشأن استمرار تعليق العقوبات على إيران في إطار الاتفاق النووي المبرم مع طهران عام 2015.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، إن الرئيس ترامب ”سيقرر في وقت لاحق، ما إذا كان سيلتزم بالاتفاق النووي الإيراني، ويتخلى مجددًا عن العقوبات ضد طهران“.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية للوزير الأمريكي من مقر الخارجية الأمريكية، نقلتها مساء الخميس، شبكة ”أيه.بي.سي“ التلفزيونية المحلية.

وأضاف تيلرسون: ”إنها المرة الأولى التي يواجه فيها ترامب خياره بشأن الاتفاق النووي منذ إعلان استراتيجيته الجديدة تجاه إيران أواخر العام الماضي“.

وأوضح أن ”قرار ترامب سيصدر بعد جلسة مقررة له معنا في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض“.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤول كبير في الخارجية، قوله: ”رغم إعلان ترامب ازدرائه للاتفاق وعزمه الانسحاب منه، إلا أنه من المتوقع توقيعه على سلسلة من التنازلات للمرة الخامسة منذ توليه منصبه الرئاسي في يناير/ كانون الثاني 2017“.

وأبرمت الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا اتفاقًا مع إيران، في يوليو/ تموز 2015، وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

لكن ترامب هدد في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بالانسحاب من الاتفاق ”حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة عيوبه“، متوعدًا بفرض ”عقوبات قاسية“ على طهران.

وبحسب القوانين الأمريكية، فإن الرئيس، لابد أن يدلي بإفادة أمام المشرعين في الكونغرس كل 3 أشهر، بخصوص مدى التزام طهران بالاتفاق النووي وتجديد التصديق على الاتفاق، وذلك اعتمادًا على نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الخارجية الأمريكية.

وحث ماكرون وحكومتا بريطانيا وألمانيا، ترامب، الخميس على الالتزام بالاتفاق النووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com