تعرّف على الدول التي تحذّر واشنطن مواطنيها من زيارتها – إرم نيوز‬‎

تعرّف على الدول التي تحذّر واشنطن مواطنيها من زيارتها

تعرّف على الدول التي تحذّر واشنطن مواطنيها من زيارتها

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

ضمت وزارة الخارجية الأمريكية روسيا إلى مجموعة الدول التي يجب على الأمريكيين أن يتعاملوا مع زياراتها بحذر شديد.

ويوم الأربعاء نشرت وزارة الخارجية الأمريكية على موقعها على الإنترنت خريطة تفاعلية تنقسم فيها جميع دول العالم إلى أربع فئات.

ووأوضحت الخريطة أن روسيا مدرجة ضمن الفئة الثالثة من البلدان التي ”توصي الوزارة بالتفكير جيدًا قبل زيارتها“.

وتنص المذكرة على توصية المواطنين الأمريكيين ”بتجنّب السفر الى بلدان الفئة الثالثة بسبب مخاطر أمنية خطيرة“، موضحة أن ”الظروف في أي من هذه الدول يمكن أن تتغير في أي وقت“.

وفي الوقت نفسه، وفيما يتعلق بروسيا، فضلًا عن عدد من البلدان الأخرى التي تقع ضمن هذه الفئة، تشير الخارجية الأمريكية إلى وجود ”مناطق خطرة بوجه خاص“ في روسيا.

ووفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية، يمكن للأمريكيين السفر إلى بلدان تقع ضمن الفئة الأولى، بمراعاة التدابير الأمنية المعتادة.

وتطلب واشنطن من مواطنيها ”زيادة الحذر“ عند زيارة دول الفئة الثانية، أما الفئة الثالثة، وتضم روسيا، فتشمل الدول التي يجب على الأمريكيين التعامل مع زياراتهم إليها ”بحذر شديد وفائق“.

وتشمل المجموعة الرابعة البلدان التي لا تنصح الخارجية المواطنين الأمريكيين بزيارتها على الإطلاق.

وخلال جلسة إحاطة خاصة للصحفيين، لم تتمكن نائب مساعد وزير الخارجية ميشال برنير – توث من تحديد عدد البلدان التي أدرجت في كل فئة. ومع ذلك، ووفقًا لها، فالفئة الرابعة هي الأخطر، وقد تضمنت المجموعة أكثر من عشر بلدان.

وتلك الدول، هي: أفغانستان، ودول آسيا الوسطى، والعراق، وإيران، وليبيا، ومالي، وليبيا، وكوريا الشمالية، والصومال، وجنوب السودان، وسوريا، واليمن.

ولفت انتباه الصحفيين عدم إدراج كوبا في هذه الفئة، وقد سأل الصحفيون مرارًا وتكرارًا بيرنير- توث، هل هذا يعني أن الوضع هناك تحسَّن برأي واشنطن، إلا أن ممثلة وزارة الخارجية تهربت من الإجابة مباشرة، وقالت: ”ندرس بعناية آراء خبرائنا، وقد توصلوا إلى هذا الاستنتاج بالنسبة لكوبا في هذا الوقت ”.

وأكدت برنير – توث أيضًا أنه فيما يتعلّق بكوبا، وبلدان أخرى، سيتواصل إصدار توصيات خاصة من وزارة الخارجية تتضمن معلومات مستكملة.

وأوضحت أن القرارات الخاصة بالدول التي تقع في الفئتين الثالثة والرابعة،“ستستعرض كل ستة أشهر، أو أسرع من ذلك إذا تطلبت الحالة ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com