استطلاع: أردوغان الأوفر حظاً في السباق الرئاسي

استطلاع: أردوغان الأوفر حظاً في الس...

الاستطلاع يشير إلى أن الأصوات التي سيحظى بها المرشح التوافقي لحزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية المعارضَين أكمل الدين إحسان أوغلو ستبقى دون متوسط الأصوات التي حصل عليها هذان الحزبين في الانتخابات المحلية الأخيرة.

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

يرى مقربون من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن المرشح الرئاسي، رئيس الوزراء ”رجب طيب أردوغان“ هو الأوفر حظاً في الفوز في الانتخابات الرئاسية التي بدأت، اليوم الخميس، في الخارج.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن استطلاعات الرأي العام تشير إلى أن أردوغان سيفوز بنسبة 55% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى.

وتبدأ الجولة الثانية، إذ يدلي فيها المواطنون المقيمون في الداخل بأصواتهم، يوم 10 آب/أغسطس المقبل.

ويرى الاستطلاع إن الأصوات التي سيحظى بها المرشح التوافقي لحزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية المعارضَين، أكمل الدين إحسان أوغلو، ستبقى دون متوسط الأصوات التي حصل عليها هذان الحزبين في الانتخابات المحلية الأخيرة التي جرت يوم 30 آذار/مارس الماضي.

واحتل الحزب الحاكم -حينها- المرتبة الأولى بنسبة 45.54% في بلديات المدن الكبرى ونسبة 43.13% في بلديات المدن الأخرى، ثم حزب ”الشعب الجمهوري“ في المرتبة الثانية بنسبة 31.04% للكبرى و26.45% للصغرى، وحلَّ حزب ”الحركة القومية“ في المرتبة الثالثة بنسبة 13.65% للكبرى، و17.76% للصغرى.

ويحظى أردوغان بفرصة كسب أصوات جيل الشباب في كل من حزبي الحركة القومية، وحزب الوحدة الكبرى، الذين يرون في قوة أردوغان استحضاراً لشخص مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.

كما من الممكن أن يخسر مرشح حزب الشعوب الديمقراطي، المنبثق عن حزب العمال الكردستاني، أصوات الكثير من الكرد الذين وجدوا في أردوغان محركاً لعملية السلام بعد عقود من الصراع بين الكرد وأنقرة راح ضحيته أكثر من 40 ألف شخص.

وقد يستفيد أردوغان من الفجوة الحاصلة بين حزب الشعب الجمهوري والعلويين -الداعمين التقليديين للحزب العلماني المعارض، الذين اعترضوا على ترشيح إحسان أوغلو بسبب خلفيته الإسلامية، كونه كان يشغل منصب الأمين العام للمؤتمر الإسلامي، وكثيراً ما تلقى الدعم من حكومة حزب العدالة والتنمية في الأعوام الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com