رغم إعلان الحرس الثوري ”النصر“ في الميدان.. الاحتجاجات ”تغزو“ مواقع التواصل في إيران (فيديو) – إرم نيوز‬‎

رغم إعلان الحرس الثوري ”النصر“ في الميدان.. الاحتجاجات ”تغزو“ مواقع التواصل في إيران (فيديو)

رغم إعلان الحرس الثوري ”النصر“ في الميدان.. الاحتجاجات ”تغزو“ مواقع التواصل في إيران (فيديو)

المصدر: منيرة الجمل - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، أنه على الرغم من إعلان ”الحرس الثوري“ الإيراني، الأحد الماضي، إخماد الاضطرابات التي افتعلها ”الأعداء“ على مدى الأيام القليلة الماضية، إلا أن مظاهر الاحتجاج لا تزال مستمرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبرزت الصحيفة انتشار عشرات مقاطع الفيديو لحرق وثائق الحكومة الإيرانية – مثل: بطاقات الهوية، وفواتير مرافق مملوكة للدولة – على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية على الرغم من عدم إمكانية التحقق من صحتها.

وفي واحد من مقاطع الفيديو المنتشرة على تطبيق ”تليغرام“، يظهر مجموعة من الأشخاص وهم يضرمون النيران في بطاقات هوية تابعة لقوات ”الباسيج“، وهي ميليشيا تابعة للحرس الثوري الإيراني، تم تدريبها وتمويلها للمشاركة في الصراعات الخارجية بسوريا والعراق.

ولفتت الصحيفة الأمريكية -أيضًا- إلى تداول رواد مواقع التواصل صورة لرجل يحمل فواتير مياه وكهرباء مشتعلة وعليها تعليق: ”لن ندفع أي فواتير، هذا النظام الفاسد محكوم عليه بالنهاية“.

وشكر ”الحرس الثوري“ في بيان له عبر موقعه الإلكتروني، الشرطة، ووزارة المخابرات، و“الباسيج“ على إنهاء الاضطرابات، متهمًا الولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية وإسرائيل والمنشقين الإيرانيين بتدبيرها.

وبحسب الصحيفة، فإن مشاهد حرق الوثائق في إيران تعيد للأذهان ما كان يفعله المحتجون أثناء حرب فيتنام في ستينيات القرن الماضي، موضحةً أن هذا الفعل كان يُعاقب عليه بالسجن؛ لأنه أصبح رمزًا للمقاومة في ذروة الاحتجاجات المناهضة للحرب، لذا حرص الإيرانيون على عدم كشف وجوههم في مقاطع الفيديو وعدم التفوه بأي كلمة خوفًا من التوصل إلى هويتهم عبر الصوت.

وأشارت الصحيفة إلى دعوات عبر الشبكات الاجتماعية لتنظيم مزيد من الاحتجاجات في الشوارع الإيرانية، مع تراجع شدة المظاهرات التي بدأت أواخر ديسمبر الماضي، على مدى الأيام القليلة الماضية.

وشككت الصحيفة الأمريكية في مصداقية المظاهرات التي خرجت يوم الأحد لدعم القيادة في جميع أنحاء إيران بحسب ما أوردت وسائل إعلام حكومية، لافتةً إلى تداول رواد مواقع التواصل صورًا لوثائق تكشف أمرًا رسميًا لموظفي الحكومة بالمشاركة في تلك المظاهرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com