حملة حقوقية دولية: مخاوف من إعدام إيران لمعتقلين بمحاكمات ”غير عادلة“ – إرم نيوز‬‎

حملة حقوقية دولية: مخاوف من إعدام إيران لمعتقلين بمحاكمات ”غير عادلة“

حملة حقوقية دولية: مخاوف من إعدام إيران لمعتقلين بمحاكمات ”غير عادلة“

المصدر: لندن_ إرم نيوز

عبّرت ”الحملة العالمية لمناصرة ثورة الشعوب غير الفارسية“ المناهضة لطهران، يوم الإثنين، عن مخاوف من احتمال إقدام السلطات الإيرانية على إعدام معتقلين من منطقة الأحواز، بعد تقديمهم إلى ”محاكمات غير عادلة“ في خضم الاحتجاجات الشعبية التي عمّت البلاد ودخلت يومها الثاني عشر.

 وقالت الحملة، التي تجمع 13 منظمة حقوقية، في بيان: إن جميع أنحاء إيران شهدت اعتقال السلطات الإيرانية للآلاف من المحتجين، عشوائيًا، في أنحاء البلاد، أثناء الاحتجاجات التي وصفتها بأنها ”انتفاضة حقيقية لإسقاط الملالي من سدة الحكم“.
وأضاف البيان أن الأخبار الواردة إلى ”المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، العضو المؤسس في الحملة، بأن هناك أكثر من 1500 معتقل من الأحواز المحتلة فقط، انتشرت أسماء بعضهم  يوم أمس.“

كما عبّرت الحملة عن مخاوف النشطاء الأحوازيين مما ”ستمارسه السلطات الإيرانية من تعذيب مفرط بحق السجناء الأحوازيين، وغيرهم من الشعوب غير الفارسية.“

ونقل البيان عن المدير التنفيذي للمركز الأحوازي لحقوق الإنسان، ورئيس الحملة العالمية، الدكتور فيصل أبو خالد الأحوازي، قوله: ”لدينا معلومات دقيقة عن عدم اتساع السجون والمعتقلات الإيرانية في الأحواز المحتلة للمعتقلين الأحوازيين، مما يؤكد أن السلطات تضع أعدادًا كبيرة منهم في غرف صغيرة بسبب ذلك.“

وطالب باسم الحملة المؤسسات الدولية والمعنية بحقوق الإنسان والاجتماع الـ 37 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والذي ينعقد في أواخر شهر فبراير/شباط، بـ ”سرعة التدخل لمنع ارتكاب المجازر بحق المعتقلين، خاصة وأن السلطات الإيرانية ملفها أسود في عدد الذين قُتلوا تحت التعذيب وتقديمهم للإعدامات.“

ولفت البيان إلى أنه رغم تعمد النظام الإيراني ”عسكرة المدن في جميع أرجاء إيران، إلا أن الشعوب مصرة على إنهاء نظام الملالي، وتعمل على تغيير توقيت المظاهرات في كل مرة.“

وانطلقت مظاهرات على نحو مفاجىء يوم 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي في بعض مدن إيران، وبدأت كاحتجاجات شعبية على الوضع المعيشي المتردي، وسرعان ما رفعت شعارات سياسية مناهضة للنظام الإيراني.
وتم الإعلان عن تأسيس ”الحملة العالمية لمناصرة ثورة الشعوب غير الفارسية“، في أواخر الشهر الماضي في اجتماع موسع في العاصمة البريطانية لندن، وتضم تحت مظلتها المنظمات الحقوقية التالية:

المركز الأحوازي لحقوق الإنسان، المرصد البلوشي لحقوق الإنسان، المركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، منظمة الرسالة العالمية لحقوق الإنسان، الرابطة العالمية للحقوق والحريات في أوروبا، جمعية كرامة لحقوق الإنسان في البحرين، المؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان (لايف)، الائتلاف اليمني لحقوق الإنسان، الشبكة الدولية لدعم حق تقرير المصير والاستقلال من الاحتلال الفارسي، المرصد السوري لتوثيق جرائم الحرب، البوابة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، المرصد العربي للحقوق والحريات النقابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com