مقتل شخص بانفجار قنبلة يدوية بمحطة مترو الأنفاق في السويد

مقتل شخص بانفجار قنبلة يدوية بمحطة مترو الأنفاق في السويد

المصدر: الأناضول

قُتِل شخص وأصيب آخر في انفجار لم يحدد مصدره بعد، وقع صباح الأحد قرب مدخل مترو في مدينة ستوكهولم، وفقًا للشرطة التي استبعدت في الوقت الراهن أن يكون ذلك عملًا إرهابيًا.

ووقع الانفجار في ساحة قريبة من محطة فاربي غارد ببلدة هودينجه، في الضاحية الجنوبية من العاصمة ستوكهولم.

وقد أصيب رجل في العقد السادس من العمر، ونقل إلى المستشفى بحال حرجة، لكنه توفي بعد الظهر، كما أعلنت الشرطة على موقعها الإلكتروني، في حين أصيبت امرأة تبلغ 45 عامًا كانت ترافقه، بجروح طفيفة في وجهها.

وقال المتحدث باسم الشرطة في ستوكهولم سفين إيرك أولسون، إنه ”بحسب شهود عيان، الرجل التقط غرضًا عن الأرض انفجر فورًا“.

وذكرت صحيفتا ”اكسبرسن“ و“افتونبلاديت“ أن ”الجهاز الذي انفجر قد يكون قنبلة“.

وأشار أولسون إلى أنه ”من المبكر قول ذلك، لا يزال التقنيون يعملون، لا شيء يشير إلى أن الثنائي كان مستهدفًا“، لافتًا إلى أنه ”ليس هناك أي عنصر يشير إلى أن العمل إرهابي“.

وتم فتح تحقيق في قضية قتل.

وأغلقت محطة المترو والساحة للسماح لخبراء المتفجرات، تأمين حماية الأماكن.

في السياق، قالت صحيفة “ذا لوكال” المحلية، إن“ انفجارًا وقع في محطة مترو الأنفاق في العاصمة السويدية ستوكهولم، أسفر عن إصابة شخصين“.

وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، أن ”الانفجار وقع في محطة فاربي غارد جنوب غربي العاصمة، وأدى إلى إصابة رجل في الستينيات من عمره بجروح خطيرة، وامرأة تبلغ من العمر 45 عامًا، تم نقلهما إلى مستشفى مجاور“.

ونقلت الصحيفة عن سفين إيريك أولسون، المسؤول في الشرطة المحلية، قوله ”إن الرجل الستيني وجد جسمًا على الأرض، وعندما التقطه من مكانه انفجر بيده على الفور“.

وأضافت الصحيفة أن ”الجسم كان عبارة عن قنبلة يدوية، رغم عدم وجود تأكيد رسمي لذلك“.

من ناحيتها، نقلت قناة ”سكاي نيوز“ البريطانية، في تغريدة على حسابها بموقع ”تويتر“، عن متحدث باسم الشرطة السويدية قوله إنه ”ليس هناك سبب يدعو إلى الاعتقاد بأن الانفجار في محطة فاربي غارد في استوكهولم، له صلة بالإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة