الحرس الثوري الإيراني يزعم إخماد الاحتجاجات الشعبية

الحرس الثوري الإيراني يزعم إخماد الاحتجاجات الشعبية

المصدر: رويترز

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، عن إخماد المظاهرات الشعبية العارمة التي اجتاحت إيران منذ نهاية الشهر الماضي، احتجاجًا على غلاء الأسعار، وتردي الأوضاع الاقتصادية، وتورط النظام في صراعات إقليمية، تستنزف موارد الدولة.

 وقال الحرس الثوري في بيان، نشر على موقع سباه نيوز الإلكتروني، ”إن الشعب وقوات الأمن أخمدوا الاضطرابات التي أثارها أعداء أجانب“.

وزعم البيان أن ”الشعب الثوري الإيراني وعشرات الآلاف من قوات الباسيج والشرطة ووزارة الاستخبارات كسروا سلسلة (الاضطرابات) التي صنعتها الولايات المتحدة وبريطانيا والنظام الصهيوني والسعودية والمنافقون (المجاهدون) ومؤيدو الملكية“.

 وكان قائد الحرس الثوري، الجنرال محمد علي جعفري، أعلن الأربعاء الماضي عن انتهاء ما سمّاه ”العصيان“، مؤكدًا -في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني للحرس الثوري- أن ”عدد مثيري الاضطرابات بلغ 15 ألف شخص في كل أنحاء البلاد“.

ومنذ الـ 28 من كانون الأول/ ديسمبرالماضي، تشهد إيران مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)، احتجاجًا على غلاء المعيشة، قبل أن تتحول لاحقًا إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية.

وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل عشرات المدن، بينها العاصمة طهران، والعاصمة الدينية “قم”، مخلّفة أكثر من 20 قتيلًا وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف محتج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com