رئيس وزراء تركيا يدعو الإيرانيين إلى اليقظة ضد ”المؤامرات“ 

رئيس وزراء تركيا يدعو الإيرانيين إلى اليقظة ضد ”المؤامرات“ 
أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، اليوم الاثنين تفاصيل التفاهم التركي الإسرائيلي بشأن تطبيع العلاقات بينهما، مؤكدا أن التفاهم سيساهم بشكل كبير في رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني عامةً، وقطاع غزة على وجه الخصوص. وجاءت تصريحات يلدريم هذه في مؤتمر صحفي عقده في مقر رئاسة الوزراء التركية بالعاصمة أنقرة، سرد فيه فحوى التفاهم، وبنوده. ( Hakan Göktepe - وكالة الأناضول )

المصدر: الأناضول

قال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إن استقرار إيران مهم بالنسبة لبلاده، داعيًا الشعب الإيراني إلى أن يكون يقظًا ضد ما وصفه بـ“المؤامرات التي تحاك ضده“.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته في المؤتمر العام السادس لفرع حزب ”العدالة والتنمية“(الحاكم)، في ولاية ”قرشهير“ وسط البلاد، اليوم السبت.

وأضاف: ”لا نرحب ولا نعتبر من الصائب على الإطلاق التدخل الخارجي لزعزعة استقرار إيران، لذا ننتظر عودة الاستقرار إلى جارتنا إيران بأقرب وقت“.

واتهم يلدريم دولًا بالتدخل في الشؤون الداخلية لإيران، قائلًا: ”بعض البلدان (لم يسمها) تهوى التدخل في شؤون غيرها، والآن تحاول الإيقاع بإيران، وافتعال مشاكل جديدة في المنطقة، غير مكتفية بتقويض استقرار بلدان في منطقتنا“.

وتابع: ”لا نريد أن يشتعل أي مكان من منطقتنا، ولو حصل أمر كهذا فإنه سيفطر أفئدتنا. للأسف هناك سيئو النية يطمعون في بقعتنا الجغرافية“.

وساندت تركيا النظام الإيراني في وجه الاحتجاجات الشعبية المناهضة لحكام طهران، التي اندلعت نهاية الشهر الماضي بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، والتورط في صراعات إقليمية، تستنزف ثروات البلاد.

ومنذ 28 كانون الأول/ ديسمبرالماضي، تشهد إيران مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)، احتجاجًا على غلاء المعيشة، قبل أن تتحول لاحقًا إلى تظاهرات تتبنى شعارات سياسية.

وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل عشرات المدن، بينها العاصمة طهران، والعاصمة الدينية ”قم“، مخلّفة أكثر من 20 قتيلًا وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف محتج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com